الرابطه الايمانيه

منتدى اسلامى يهدف الى توحيد المسلمين ونبذ الفرقه والتحزب لنصرة دين الله الحق
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اقوال للسلف الصالح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ثابت سعد الدين
Admin


المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: اقوال للسلف الصالح   السبت مارس 12, 2011 3:25 am

أقوال و حكم السلف الصالح


الاشخاص الواثقون من انفسهم نادرا ما يشعرون بأنهم مجبرون علىالكلام.


أرى انه قبل أن تتحرك أقدامنا, يجب أن تتحرك عقولنا وتعرف نتيجةالخطوة القادمة.

إذا علمت رجلا فإنك تعلم فردا , وإذا علمت أمرأة فإنك تعلمأمة.

لم يضيع الشرقيين ضعف القوة اكثر مما ضيعهم ضعف البصيرة (مصطفىالرافعي)

اشد ما في الكسل انه يجعل العمل الواحد كأنه اعمال كثيرة (مصطفىالرافعي)

اذا اقبلت الدنيا على احد اعارته محاسن غيره, واذا ادبرت عنهسلبته محاسن نفسه ( علي بن ابي طالب)

افضل طريقة للتغلب على الصعاباقتحامها

من اتكل على حسن اختيار الله له,لم يتمن غير ما اختار اللهله.(الحسين بن علي)

من خلا بالعلم لم توحشه خلوة , ومن أنس بالكتب لم تفتهسلوة.

كن في الشدة وقورا وفي المكاره صبورا و في الرخاء شكورا وفي الصلاةمتخشعا وإلى الصدقة متسرعا.

اعلم يا بني أن المقام في الدنيا قليل والركونإليها غرور و الغبطة فيها حلم فكن سمحا سهلا قريبا أمينا و كلمة جامعة:اتق الله فيجميع احوالك ولا تعصه في شيء من امورك.

قال بعضهم:أسوأ الرجال من لا يثقبأحد و يثق به احد لسوء فعله.

قال رجل لوزير : لئن اصبحت الدنيا بكمشغولةلتمسين منك فارغة.

قال بعض الصالحين: إني لأستحي من الله أن يرانيمشغولا عنه وهو مقبل عليّ.

من اشتاق خدم , ومن خدم اتصل ومن اتصل وصل ومنوصل عرف.

ليس الجسم يحمل النفس بل النفس تحمل الجسم.

اعلم ان رأيكلا يتسع لكل شيء ففرغه للمهم , وأن مالك لا يغني الناس كلهم فاخصص به أهل الحق , وان كرامتك لا تطيق العامة فتوخ بها اهل الفضل , وان الليل و النهار لا يستوعبانحاجتك فبادر بأجداهما عليك.

قال حكيم : الدليل على أن ما في يدك ليس هو لكعلمك انه كان قبلك لغيرك.

سأل ابراهيم بن ادهم راهبا : من أين تأكل؟ فقال : ليس لهذا جواب عندي ولكن سل ربي من أين يطعمني.
إذا ازدحم الرأي خفي الصواب.

قيل لبعضهم: ما أحسن الكلام؟ فقال : ما لا يحتاج معه إلى الكلام.

من فكر في نعم الله ثم فكر في تقصيره في الشكر استحيا من السؤال.

قليل الرزق مع سلامة النفس امتع من كثيره مع الاوجاع.

عدوك بينجنبيك وجنده الهوى فإن اطعته هلكت وانعصيته نجوت.

بترك ما لا يعنيك يتم لكما يعنيك

إخفاء العلم هلكة , واخفاء العمل نجاة.

عذّب حسادكبالاحسان إليهم.

جواهر الاخلاق تفضحها المعاشرة.

نعم الارض نفسك إنبذرت فيها الخيرات.

أرجح الناس عقلا و اكملهم فضلا من صحب ايامه بالموادعهواخوانه بالمسالمة وقبل من الزمان عفوه
العاجـز يسمي الاستسلام توكلا , وقصرالهمة قنــاعة!!!

البر ثلاثة : المنطق , و النظر , و الصمت , فمن كان منطقهفي غير ذكر فقد لغا ومن كان نظره في غير اعتبار فقد سها ومن كان صمته في غير فكرفقد لها.
نظر العاقل بعقله و خاطره , ونظر الجاهل بعينه و ناظره.

منبدأ بالاستشارة و ثنى بالاستخارة فحقيق ألا يخطيء رأيه.

من استغنى بعقلنفسه اختل , من أعجب برأيه ضل , ومن صارع لبحق ذل , ومن أكثر المزح مل , ومن تركالكبر جل.

إن في الحياة جزءا من الممات وفي البقاء حصة من الفناء وفيالشباب دبيبا من الهرم وفي الزيادة كمونا من النقصان وفي الصحة اجناسا من الاسقام.
لا تخف ممن تحذر ولكن احذر ممن تأمن.

بادر بالعمل و كذب الامل ولاحظالاجل.

السعيد من نظر إلى الدنيا اعتبارا لا اغترارا وعمل البر بدارا لاانتظارا.

إذا ما كنت في قوم غريبا..
......فعاملهم بفعل يستطاب....
ولا تحزن إذا فاهوا بفحش..
......غريب الدار تنبحه الكلاب..

إذاجرحت مساويهم فؤادي....
صبرت على الاساءة و انطويت
وجئت إليهم طلق المحيا
كأني لا سمعت و لا رأيت

احتج إلى من شئت , تكن أسيره...
أستغن عنمن شئت , تكن نظيره...
أحسن إلى من شئت , تكن أميره..

إني ابتليت بأربعما سلطوا...
...... إلا لشدة شقوتي وعنائي..
ابليس و الدنيا و نفسي و الهوى
...... كيف الخلاص و كلهم أعدائي..

من كان في نعمة و لم يشكر , خرجمنها و لم يشعر

قال ابن القيم: "النية الصالحة والهمة العالية نفس تضيءوهمة تتوقد"

سئل حكيم : ما الحكمة؟ فقال : أن تميز بين الذي تعرفه والذيتجهله

بعض الرفاق مثل التّاج تلبسهم*** وبعضهم كقديم النّعل ترميهم

* إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة فإن فساد الرأي أن تتردد ..
* احتمالالفقر أفضل من احتمال الذل ، لأن الصبر على الفقر قناعة والصبر على الذل ضراعة
* الدهر يومان ، يوم لك ويوم عليك ،فإذا كان لك فلا تبطر وإن كان عليك فاصبرفكلاهما سيمر ..

المشهور لقاح العقول ولا خاب من استشار ..
ينبوعالحكمة تتدفق مياهه من رفوف الكتب ..
المعرفة كنز يرفع صاحبه أبنما ذهب ..
عندما تمطرالسماء تعيش الأرض ..
إذا لم تكن كتابا تفيد غيرك فكن قارئا تفيدنفسك ..
فكر في سنة وتكلم في الثانية


سأل رجل الحسن البصري رضيالله عنه:"ما سر زهدك في الدنيا يا
إمام؟". فأجاب:"أربعة اشياء: علمت ان رزقيلا يأخذه غيري فاطمأن قلبي. و علمت ان عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به وحدي. وعلمت ان الله مطلع علي فاستحييت ان يراني في معصية. و علمت ان الموت حق فأعددتالزاد للقاء ربي".



احفظ لسانك ايها الانسان... لا يلدغنك انه ثعبان
كم في المقابر من قتيل لسانه ... كانت تهاب لقاءه الاقران


قال عليبن ابي طالب (رضي الله عنه):
"في المشورة سبع خصال: استنباط الصواب و اكتسابالرأي و التحصن من السقطة و حرز من الملامة و نجاة من الندامة و ألفة القلوب واتباع الامر"
تموت الاسد في الغابات جوعا ... و لحم الضأن تأكله الكلاب
وعبد قد ينام على حرير ... و ذو نسب مفارشه التراب

قال صلى الله عليه و سلم: "حصنوا أموالكم بالزكاة، و داووا مرضاكم بالصدقة، و ردوا نوائب الدهر بالإستغفار"


قال الحسن البصري: "ألا تستحون من طول مالا تستحون؟!"

قال علي بن ابي طالب (رضى الله عنه): "خالف نفسك تسترح"


قال علي بن ابي طالب (رضى الله عنه): "إنما زهد الناس في طلب العلم ما يرون من قلة انتفاع من علم بماعلم"


قال عثمان بن عفان (رضي الله عنه): "يكفيك من الحاسد أنه يغتم يومسرورك"

قال عثمان بن عفان (رضي الله عنه): "يكفيكمن الحاسد أنه يغتم يومسرورك"


قال عمر بن الخطاب (رضي الله عنه): "من كتم سره كان الخيار فييده"

قال عمر بن الخطاب (رضي الله عنه): "اتقوا من تبغضه قلوبكم"
منأقوال الحسن البصري سيد التابعين

كان يقول : نضحك ولا ندري لعل الله قداطلع على بعض أعمالنا. فقال: لا أقبل منكم شيئاً، ويحك يا ابن آدم، هل لك بمحاربةالله طاقة؟ إن من عصى الله فقد حاربه، والله لقد أدركت سبعين بدرياً، لو رأيتموهمقلتم مجانين، ولو رأوا خياركم لقالوا ما لهؤلاء من خلاق، ولو رأوا شراركم لقالوا: ما يؤمن هؤلاء بيوم الحساب.


قال حمزة الأعمى: وكنت أدخل على الحسن منزلهوهو يبكي، وربما جئت إليه وهو يصلي فأسمع بكاءه ونحيبه فقلت له يوماً: إنك تكثرالبكاء، فقال: يا بني، ماذا يصنع المؤمن إذا لم يبكِ؟ يا بني إن البكاء داع إلىالرحمة. فإن استطعت أن تكون عمرك باكيا فافعل، لعله تعالى أن يرحمك. ثم ناد الحسن: بلغنا أن الباكي من خشية الله لا تقطر دموعه قطرة حتى تعتق رقبته منالنار.


وعن حفص بن عمر قال: بكى الحسن فقيل له: ما يبكيك؟ فقال: أخاف أنيطرحني غداً في النار ولا يبالي.


روى الطبراني عنه أنه قال: إن قوماًألهتهم أماني المغفرة، رجاء الرحمة حتى خرجوا من الدنيا وليست لهم أعمال صالحة. يقول أحدهم: إني لحسن الظن بالله وأرجو رحمة الله، وكذب، ولو أحسن الظن بالله لأحسنالعمل لله، ولو رجا رحمة الله لطلبها بالأعمال الصالحة، يوشك من دخل المفازة (الصحراء) من غير زاد ولا ماء أن يهلك.


وجاء شاب إلى الحسن فقال: أعيانيقيام الليل (أي حاولت قيام الليل فلم استطعه)، فقال: قيدتك خطاياك. وجاءه آخر فقالله: إني أعصي الله وأذنب، وأرى الله يعطيني ويفتح علي من الدنيا، ولا أجد أني محروممن شيء فقال له الحسن: هل تقوم الليل فقال: لا، فقال: كفاك أن حرمك اللهمناجاته.


كان يقول: من علامات المسلم قوة دين، وجزم في العمل وإيمان فييقين، وحكم في علم، وحسن في رفق، وإعطاء في حق، وقصد في غنى، وتحمل في فاقة (جوع) وإحسان في قدرة، وطاعة معها نصيحة، وتورع في رغبة، وتعفف وصبر في شدة. لا ترديهرغبته ولا يبدره لسانه، ولا يسبقه بصره، ولا يقلبه فرجه، ولا يميل به هواه، ولايفضحه لسانه، ولا يستخفه حرصه، ولا تقصر به نغيته.


قال له رجل: إن قوماًيجالسونك ليجدوا بذلك إلى الوقيعة فيك سبيلاً (أي يتصيدون الأخطاء). فقال: هون عليكيا هذا، فإني أطمعت نفسي في الجنان فطمعت، وأطعمتها في النجاة من النار، فطمعت،وأطمعتها في السلامة من الناس فلم أجد إلى ذلك سبيلاً، فإن الناس لم يرضوا عنخالقهم ورازقهم فكيف يرضون عن مخلوق مثلهم؟


سُئل الحسن عن النفاق فقال: هو اختلاف السر والعلانية، والمدخل والمخرج، ما خافه إلا مؤمن (أي النفاق) ولا أمنةإلا منافق.


قالوا عن الحسن رحمه الله :

:

:


هذا أنس بن مالك ، سُئل عن مسألة فقال: سلوا مولاناالحسن، قالوا: يا أبا حمزة نسألك، تقول: سلوا الحسن؟ قال: سلوا مولانا الحسن. فإنهسمع وسمعنا فحفظ ونسينا.


وقال أنس بن مالك أيضاً: إني لأغبط أهل البصرةبهذين الشيخين الحسن البصري ومحمد بن سيرين.



وقال قتادة: وما جالست رجلاً فقيهاً إلا رأيت فضل الحسن عليه، وكان الحسن مهيباً يهابه العلماء قبل العامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ellrapta.allahmuntada.com
 
اقوال للسلف الصالح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرابطه الايمانيه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: المنقولات-
انتقل الى: