الرابطه الايمانيه

منتدى اسلامى يهدف الى توحيد المسلمين ونبذ الفرقه والتحزب لنصرة دين الله الحق
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 لحظات وكلمات قد تكون شعرا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ثابت سعد الدين
Admin


المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 64

مُساهمةموضوع: لحظات وكلمات قد تكون شعرا   السبت مارس 12, 2011 1:39 am

كان يسير بين الناس...بهى الطلعة...لم يبلغ من الكبر عتيا...
سمح الوجه..فى ملامحه هيبة ووقار...له محبة فى قلب كل من يعرفه

كان يسارع للوقوف فى الصف الاول كل صلاة
بالأمس..وللمرة الأولى تخلف عن صلاة العشاء ...
تساءل الرفاق ..لماذا لم يجىء؟؟؟

لم يلبثوا ان قضوا صلاة العشاء حتى سمعوا صوتا ..
من اين يأتى الصوت؟؟ من تلك العمارة التى تجاور المسجد
من الشقة العلوية فى الطابق الخامس

هرول الجميع الى الأعلى ;المصلين والجيران واصحاب المحال
ماذا هناك؟؟ ماذا حدث؟؟
الكل فى ذهول.......
يا الله...انه منزله..وتلك هى امرأته تستغيث...
الرجل فاقد للوعى لكن القلب مازال نابضا

حملوه ..نقلوه بأسرع ما يمكن الى المشفى ......
السيارة تسرع ....ولكن !
توقف توقف ....توقف ايها السائق ...ما عاد يجدى ...فلتعد بنا الى منزله....انتهى الأمر..صمت قلب الرجل...واستكان بين ايديهم ...
صمتت انفاسه بعد ان نطق الشهادة رغم التيه...
ضموه الى صدورهم..وعادوا به يحملون ويلات الفراق

صعدوا به للطابق العلوى بين أنّات الأهل والأولاد والأصحاب
بات الرجل فى داره حتى الصباح.....
كل شىء كان ينقضى فى لحظات ....
وها هو قبل صلاة الظهر محمولا فى كفنه الى المسجد ...لا ليصلى ولكن ليصلى عليه

بعد الصلاة حملوه مضوا به حتى غاب عن الاعين...
الكل ينتحب من ألم الفراق...ووقفت أنا أرتعد من هول الموقف
لحظات..وينقضى العمر..يموت المرء على حاله طائعا كان او عاصيا...
احسست قدر الإنسان الحقيقى(لا شىء)

انت انت ...انت يا نفسى...يامن تغفلين عن الطاعات وتستلذين بالمعاصى...
أما آن لك ان تستفيقى ؟؟؟؟
أما آن لك أن تدركى قصر العمر وبغتة الموت؟؟؟؟؟؟؟؟

"توبوا إلى الله من قبل أن يأتيكم الموت بغتة وأنتم لا تشعرون"






إذا ما قال لي ربي أما استحييت تعصيني ..؟

وتُـخفي الذنبَ عن خلقيَ وبالعصيانِ تأتيني

فكيف أجيبُ يا ويحي ومن ذا سوف يحميني؟

أسُلي النفس بالآمالِ من حينٍ الى حيني ..

وأنسى ما وراءُ الموت ماذا سوف تكفيني

كأني قد ضّمنتُ العيش ليس الموت يكفيني

وجائت سكرة الموتُ الشديدة من سيحميني؟؟

نظرتُ الى الوُجوهِ أليـس منُهم سيفدينـــي؟

سأسأل ما الذي قدمت في دنياي ينجيني

فكيف إجابتي من بعد ما فرطت في ديني

ويا ويحي ألــــم أسمع كلام الله يدعوني؟؟

ألم أسمع لما قد جاء فى ق ويس

ألم أسمع بيوم الحشر يوم الجمع والدين

ألم أسمع منادي الموت يدعوني ينادينى

فيااااربااااااه عبد تائب من ذا سيؤويني

سوى رب غفور واسع للحق يهديني

أتيت اليك فارحمنى وثقل فى موازينى

وخفف فى جزائى انت خير من يجازينى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ellrapta.allahmuntada.com
 
لحظات وكلمات قد تكون شعرا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرابطه الايمانيه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: المنقولات-
انتقل الى: