الرابطه الايمانيه

منتدى اسلامى يهدف الى توحيد المسلمين ونبذ الفرقه والتحزب لنصرة دين الله الحق
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اين المتحابون فى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ثابت سعد الدين
Admin


المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 65

مُساهمةموضوع: اين المتحابون فى   الجمعة مارس 11, 2011 6:28 pm

اين المتحابون بجلالى

حدثنا قتيبة بن سعيد عن مالك بن انس فيما قرىء عليه عن عبد الله بن عبد الرحمن بن معمر
عن ابى الحباب سعيد بن يسار عن ابى هريرة قال :

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) : " ان الله يقول يوم القيامة : اين المتحابون بجلالى ؟
اليوم اظلهم فى ظلى يوم لا ظل الا ظلى ".



حدثنا احمد بن منيع حدثنا كثير بن هشام حدثنا جعفر بن برقان حدثنا حبيب بن ابى مرزوق
عن عطاء بن ابى رباح عن ابى مسلم ال***انى حدثنى معاذ بن جبل قال :
سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم ) يقول : " قال الله عز وجل : المتحابون فى جلالى
لهم منابر من نور ، يغبطهم النبيون والشهداء " وفى الباب عن ابى الدرداء وبن مسعود وعبادة
بن الصامت وابى هريرة وابى مالك الاشعرى قال ابو عيسى : هذا حديث حسن صحيح .


شرح الحديث:


قوله:"المتحابون فى جلالى" اى بعظمتى وطاعتى لا للدنيا ولاجل اجلالى وتعظيمى.

وقوله تعالى : (يوم لا ظل الا ظلى ) اى انه لا يكون من له ظل مجازا كما فى الدنيا وجاء فى غير مسلم :ظل عرشى قال القاضى: ظاهره انه فى ظله من الحر والشمس ووهج الموقف وانفاس الخلق . قال :وهذا قول الاكثرين.


وقال عيسى بن دينار : ومعناه كفه عن المكاره ، واكرامه، وجعله فى كنفه وستره ومنه قولهم : السلطان ظل الله فى الارض .
وقيل يحتمل ان الظل هنا عبارة عن الراحة والنعيم ، يقال : هو فى عيش ظليل اى طيب .


وقوله:
(يغبطهم النبيون والشهداء):
وهى تمنى نعمة على ألا تتحول عن صاحبها ، بخلاف الحسد فأنه تمنى زوالها عن صاحبها
فالغبطة فى الحقيقة عبارة عن حسن الحال كذا قيل .اى يستحسن احوالهم الأنبياء والشهداء.


قال القاضى: معنى قوله "يغبطهم النبيون والشهداء"فان الانبياء قد استغرقوا فيما هو أعلى
من ذلك من دعوة الخلق واظهار الحق واعلاء الدين وارشاد العامة والخاصة ، الى غير
ذلك من كليات اشغلتهم عن العكوف على مثل هذه الجزئيات والقيام بحقوقها،

والشهداء وان نالوا رتبة الشهادة وفازوا بالفوز الاكبر ، فلعلهم لن يعاملوا مع الله معاملة هؤلاء
فاذا رأوهم يوم القيامة فى منازلهم وشاهدوا قربهم وكرامتهم عند الله ، ودوا لو كانوا
ضامين خصالهم فيكونون جامعين بين الحسنتين والفائزين بالمرتبتين.

ويظهر هذا بيان فضلهم وعلو شأنهم وارتفاع مكانهم .


وقوله: "هذا حديث حسن صحيح" واخرجه مالك وأحمد والطبرانى والحاكم والبيهقى بلفظ:

قال الله تعالى :وجبت محبتى للمتحابين فى والمتجالسين فى والمتزاورين فى والمتباذلين فى.





(اللهم اظلنا بظلك يوم لا ظل الا ظلك)













الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ellrapta.allahmuntada.com
 
اين المتحابون فى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرابطه الايمانيه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: المنقولات-
انتقل الى: