الرابطه الايمانيه

منتدى اسلامى يهدف الى توحيد المسلمين ونبذ الفرقه والتحزب لنصرة دين الله الحق
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حديث طويل بين الشيخ وسام وقمص (1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ثابت سعد الدين
Admin


المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 64

مُساهمةموضوع: حديث طويل بين الشيخ وسام وقمص (1)   السبت مارس 12, 2011 2:42 am

الأخ وسام: بسم الله الرحمن الرحيم، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمداً عبده ورسوله وأشهد أن المسيح عبد الله ورسوله. نسال الله العلي العظيم رب العرش العظيم أن يجعل هذا العمل في ميزان حسناتنا جميعاً ويرزقنا الإخلاص في القول والعمل وأن يصلح نيتنا وتكون خالصة لوجه الله الكريم.
أولاً: أنا برحب بالقمص عبد المسيح بسيط أبو الخير وبرحب بكل الناس الموجودين في الغرفة مسلمين ومسيحيين. بيسمعنا الآن حوالي عشرة آلاف شخص. لأنها بتذاع في كل غرف البالتوك وبوجه كلامي إلى المسيحيين أن يفتحوا عقولهم لا قلوبهم، أنا بخاطب عقلك.
موضوع اليوم مهم جداً وهو خاص بألوهية المسيح وعنوان المناظرة هل أعلن المسيح من هو الإله؟ هل المسيح عليه السلام أعلن من هو الإله؟ هذا هو السؤال؟ المسيح عليه السلام يقول في إنجيل يوحنا عندما سأله رئيس الكهنة عن دينه عن إيمانه عن عقيدته يقول المسيح:
يوحنا 18: 20 اجابه يسوع انا كلمت العالم علانية انا علمت كل حين في المجمع و في الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما و في الخفاء لم اتكلم بشيء.
وأنا بحب بصراحة نص جميل جداً من كلام المسيح يقول من فمك أدينك ويلاش أقول أيها العبد الشرير لتفتكروا أنى بشتم مع أن ده نص. نص الجملة بيقول كده. من فمك أدينك.
إنجيل لوقا 19: 22 فقال له من فمك ادينك ايها العبد الشرير عرفت اني انسان صارم اخذ ما لم اضع و احصد ما لم ازرع
سعادة القمص عبد المسيح بسيط في كتابه أبوكريفا، العهد الجديد ص 59_60 ماذا يقول في تفسير هذا النص؟
18: 20 اجابه يسوع انا كلمت العالم علانية انا علمت كل حين في المجمع و في الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما و في الخفاء لم اتكلم بشيء
18: 21 لماذا تسالني انا اسال الذين قد سمعوا ماذا كلمتهم هوذا هؤلاء يعرفون ماذا قلت انا
يقول سعادة القمص: لم يكن للمسيح أى تعليم سري بل كان علانية لجميع الناس في كل العالم والأمم ويستشهد ويقول وليس لفئة خاصة الله.
تيموثاوس الأولى2: 4 الذي يريد ان جميع الناس يخلصون و الى معرفة الحق يقبلون
هذا كلام القمص عبد المسيح بسيط،قال كل ما عنده مش عنده تعليم سرى أعلنه كله أمام الناس.
والآن البابا شنوده في كتابه أسئلة مع الناس، أسئلة لاهوتية عقائدية، الكتاب الأول، السؤال الثامن عشر ص 46، السؤال بيقول كيف نصدق لاهوت المسيح بينما هو نفسه لم يقل عن نفسه أنه إله، ولا قال للناس اعبدوني؟ وكانت إجابة البابا الآتي: يقول البابا: لو قال عن نفسه أنه إله لرجموه ولو قال للناس اعبدوني لرجموه أيضا وانتهت رسالته قبل أن تبدأ إن الناس لا يحتملون مثل هذا الأمر.
تاني: لو قال عن نفسه أنه إله لرجموه ولو قال للناس اعبدوني لرجموه أيضا وانتهت رسالته قبل أن تبدأ.
فين التوقيت؟ مش قلنا نكتب التوقيت علشان أعرف أنظم وقتي؟ نزل التوقيت دقيقة دقيقة على التكست.
سعادة القمص بسيط يقول في كتابه هل قال المسيح أنى أنا ربكم فاعبدوني ص 7: يسأل البعض هذا السؤال الجوهري بالنسبة للعقيدة المسيحية قائلاً: هل قال المسيح أني أنا ربكم فاعبدوني؟ أو أن الله ربكم فاعبدوني؟ وإن كان قد قال هذا فأين ورد في الأناجيل؟ وهل ورد ذلك في إنجيل القديس يوحنا فقط؟ أم في بقية الأناجيل الثلاثة الأخرى؟ وهل قال ذلك بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر؟ وهل قال ذلك صراحة؟ وإن لم يكن كذلك فلماذا لم يقل ذلك صراحة وعلانية؟
الآن اسمع اسمع السؤال اللي بيطرحه سعادة القمص بسيط في كتابه؛ هل قال المسيح انى أنا ربكم فاعبدوني، ص 7، يقول وإن لم يكن كذلك فلماذ لم يقل ذلك صراحة وعلانية؟
والإجابة على هذا السؤال: لماذا لم يقول صراحة وعلانية؟ مع أن سعادة القمص لسه مفسر النص. اللي هو "أنا كلمت العالم علانية"، ويقول: أنه لم يكن للمسيح أي تعليم سري بل كان علانية لجميع الناس في العالم والأمم وليس لفئة خاصة. يقول سعادة القمص: وللإجابة على هذه الأسئلة:
1."لو كان المسيح قد أعلن ذلك صراحة فهل كان سيصدقه اليهود؟" (إذاً المسيح لم يقول صراحةً).
2.ص8 يقول سعادة القمص: "وهل كانوا سيقدمون له العبادة على الفور؟"(إذا لم يعبده اليهود).
3.يقول سعادة القمص: "وهل كان مثل هذا الإعلان الصريح من آداب التجسد؟" الإعلان الصريح.
نرجع ثانى المسيح يقول في إنجيل يوحنا (18-20) أنا كلمت العالم علانيه انا علمت كل حين في المجمع وفى الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما وفى الخفاء لم اتكلم بشي. وسعادة القمص بيقول فيكتابه أبو كريفا العهد الجديد، ص 59-60: "لم يكن للمسيح أي تعليم سرى بل كان علانية لجميع الناس في كل العالم والأمم وليس لفئة خاصة". من فمك أدينك. ويقول:
4."وهل كان سيخدم أهداف التجسد أم يعطله؟" (إذاً المسيح لم يقول أنا الله. لم يقولها علانية ولم يقولها صراحة)
وهذا يناقض كلام سعادة القمص في تفسيره لإنجيل يوحنا الإصحاح (18) العدد (19&20) "أن لم يكن للمسيح أي تعليم سري بل كان علانية لجميع الناس في كل العالم والأمم وليس لفئة خاصة".
سعادة القمص يقول في ص 9 في نفس الكتاب، الكتاب اسمه هل قال المسيح أني أنا ربكم فاعبدوني؟ يقول سعادة القمص: "كان من المستحيل أن يقدموا له العبادة فوراً نفس كلام الأنبا شنودة لأنه شاء في مشورته الأزلية وتدبيره الأزلي وعلمه الصالح أن يقول ذلك بعد أن يتم كل ما جاء لأجله وبعد أن يصعد إلى السماء وبعد حلول الروح القدس ليساعد من يبحث عن الحق، الإيمان بهذه الحقائق الالهيه المسيح".
من هذا الكلام لم يقول أنا الله إلى أن صعد إلى السماء. لم يقل أنا الله. من أين أتيتم بألوهية المسيح؟ من أين يا سعادة القمص إذا لم يقل أنا الله إلى أن صعد إلى السماء؟ أنا مش عارف بقى حضرتكم جبتم منين أنه الله.
الله أعلم. ويقول سعادة القمص في نفس الكتاب ص 9 يقول: لماذا بعد الصلب حلول الروح القدس يعنى لماذا لم يقول أنا الله إلى موضوع الصعود وموضوع حلول الروح القدس يقول: "لأنه قد تم عمل الفداء الذي جاء من اجله وقد تم ذلك على الصليب عندما قال قد أكمل يوحنا (19-30)" .ويقول سعادة القمص: "ولكن هذه الحقيقة حقيقة لاهوته -كلام مهم جدا- حقيقة لاهوته تتطلب إعلان الهي مباشر". يعنى إيه يسوع لم يقول أنا الله؟ لابد من الروح القدس وهذا كلام مين؟ بولس "ولا أحد يقدر أن يقول أن يسوع رب إلا بالروح القدس".
مش نص في الإنجيل لابد أن يكون من الروح القدس. ولأن إعلان حقيقة لاهوته تتطلب إعلان إلهي مباشر ومساعدة الروح القدس للإيمان بهذا؛ لأنها تختص بذات الله.
ويستشهد سعادة القمص عبد المسيح بسيط بالرسالة الأولى كورنثوس 2: 11: لان من من الناس يعرف امور الانسان الا روح الانسان الذي فيه هكذا ايضا امور الله لا يعرفها احد الا روح الله
كما استشهد سعادة القمص بالرسالة الأولى كورنثوس 12: 3: و ليس احد يقدر ان يقول يسوع رب الا بالروح القدس
ليس هناك دليل، ليس هناك برهان من هذا الكلام ومن كلام سعادة القمص. كما يقول المسيح: من فمك أدينك. المسيح لم يقول صراحة أنا الله لماذا؟ لأنه:
1."لو كان المسيح قد أعلن ذلك صراحة فهل كان سيصدقه اليهود"،(إذاً المسيح لم يقول صراحة)
2.ص8 يقول سعادة القمص: "وهل كانوا سيقدمون له العبادة على الفور"،(إذاً لم يعبده اليهود).
3.يقول سعادة القمص: "وهل كان مثل هذا الإعلان الصريح من آداب التجسد"، الإعلان الصريح.
4."وهل كان سيخدم أهداف التجسد أم يعطله؟"
سعادة القمص بيؤكد أن المسيح لم يعلن صراحة أنا الله حتى الصعود، وحتى حلول الروح القدس على التلاميذ. سعادة القمص بيؤكد أن لابد أن يكون هناك إعلان إلهي. نفس الكلام بيؤكده الأنبا غيرغوريوس: "أنت المسيح الله ابن الله الحي" ص 27. "وكان لابد للرب يسوع أن يخفى لاهوته عن الشيطان". لم يقول أنا الله لماذا؟ هنعرف الآن "وعمله إلى الناس الأشرار حتى لا يفشل تدبير الفداء للإنسان" (نفس كلام القمص) ويقول: "إذاً لو كشف الرب يسوع لاهوته؛ كيف كان يمكن الشيطان الذي يريد هلاك الناس لا خلاصهم أن يساعد على خلاص الناس بتحقيق صلب المسيح وموته يقينا. لو عرف الشيطان ذلك لما هيا قادة اليهود يطلبوا طلب المسيح ولكن على العكس ساعد لتعطيل الصلب وهذا ما يقوله الوحي عن الشيطان وعملائه".
ويستشهد الأنبا غيرغوريوس بالرسالة الأولى كورنثوس:
2: 7 بل نتكلم بحكمة الله في سر الحكمة المكتومة التي سبق الله فعينها قبل الدهور لمجدنا
2: 8 التي لم يعلمها احد من عظماء هذا الدهر لان لو عرفوا لما صلبوا رب المجد
يسوع لم يقول أنا الله. لأنه لو قال أنا الله؛ لفسدت خطة الفداء والصلب للمسيح. من أين أتيتم بألوهية المسيح؟ هذا كلام سعادة القمص. من فمك أدينك، هذا كلام الأنبا غيرغوريوس. هذا كلام الأنبا شنوده.
الآن سعادة القمص كاتب كلام صراحة روعة جميل جداً يعنى. وأنا عندي بعض الكتب لسعادة القمص. كلام جميل بصراحة. يقول سعادة القمص في كتاب عقيدتنا في المسيح يقول: الكتاب اسمه "إذا كان المسيح إلهاً فكيف حمل به وولد (سر التجسد الالهى)". طبعا ده موجود على الإنترنت. لكن معايا الكتاب.
يقول في ص 14: "الله واحد كائن في الكون وحده ليس معه أو مثله أو شبيه به أحد ولا أخر معه وركزوا على العبارة دى، ضعوا خطوط تحت تلك العبارة لا آخرلا آخر معهولا قبله أو بعده هو الأول والأخر وليس إله غيره".
ويستشهد سعادة القمص بنصوص رائعة:
تثنية 4: 35 الرب هو الاله ليس اخر سواه
أنا عاوز الكل يركز على ليس آخر سواه. وده من كتاب سعادة القمص. يقول:
أشعياء 44: 6 هكذا يقول الرب ملك اسرائيل و فاديه رب الجنود انا الاول و انا الاخر و لا اله غيري
أشعياء 44: 8 هل يوجد اله غيري و لا صخرة لا اعلم بها
اشعياء 45: 5 انا الرب و ليس اخر لا اله سواي
وليس آخر ولا إله غيري
أشعياء 45: 14 وحدك الله و ليس اخر ليس اله
أشعياء 45: 21 اليس انا الرب و لا اله اخر غيري اله بار و مخلص ليس سواي
أشعياء 46: 9 لاني انا الله و ليس اخر الاله و ليس مثلي
لاحظوا كلمة آخر، آخـــر، آخــر.
الرسالة الأولى كورنثوس8:4 ليس اله اخر الا واحدا
لا إله إلا الله
أشعياء 43: 10 اني انا هو قبلي لم يصور اله و بعدي لا يكون
تمام يا أخوه يا كرام؟ الإله واحد وليس إله آخر. كلام جميل جداً. في كتاب إذا كان المسيح الها فكيف حمل به وولد؟(سر التجسد الإلهي)ص14 كلام جميل جدا، جميل.



الآن يا شباب نسمع ماذا يقول يسوع يسوع يقول فى إنجيل يوحنا:
5: 31 ان كنت اشهد لنفسي فشهادتي ليست حقا
5: 32 الذي يشهد لي هو اخر و انا اعلم ان شهادته التي يشهدها لي هي حق
5: 33 انتم ارسلتم الى يوحنا فشهد للحق
5: 34 و انا لا اقبل شهادة من انسان
(الشاهد الآخر ليس إنسان لأنه رب الكون الآن)فيقول:
يوحنا 5: 37 و الاب نفسه الذي ارسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط و لا ابصرتم هيئته
من الآخر؟ الآب. الشاهد الآخر الآب. يؤكد هذا الكلام الأب متى المسكين في تفسير إنجيل بحسب القديسيوحنا، الجزء الأول فيقول في ص 374: يقول: "ويظهر حزق القديس يوحنا الباهر هنا في أنه ذكر شهادة المعمدان مباشرة في هذه الآية بعد أن ذكر شهادة الآب آخر -وبين قوسين يقول- : ( غير نفسه، غير نفسه، غير نفسه)" تاني، الأب متى المسكين بيفسر دي ويقول أن الآب غير الابن والآخر هو الآب فيقول: "ويظهر حزق القديس يوحنا الباهر هنا في أنه ذكر شهادة المعمدان مباشرة في هذه الآية بعد أن ذكر شهادة الآب آخر غير نفسه في الآية السابقة". تمام تمام.
إذاً الشاهد الآخر الذي يشهد للابن هو الآب. تمام. تمام
أنا لو احتجت خمس دقائق أو شيء إديهم لي وبعدين إديهم لسعادة القمص أو 10 دقايق وبعدين إديهم لسعادة القمص لو سمحت. بس نبهني على الوقت بس لو تكرمت. شكرا جزيلاً. أشكرك. الآن هنسمع دقيقة ونص من عظة لسعادة الأنبا شنوده بيتكلم على موضوع الآخر.

التسجيل: قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية في مصر وسائر بلاد المهجر
"كان في عبارة لازم أقف عندها شوية اللي هي عبارة الله ليس آخر في صفحة 128 بيقول: يظل هذا الإنسان اللي بيتكلم بعيداً عن كياننا وبعد أن يكلمنا يظل كآخر بالنسبة لنا ولكن الله لما تكلم فإنه تكلم ... يدخل حياتنا ويصير كذات في ذات وبعدين بيقول الله هنا بعد ما تكلم مع الإنسان لم يصر آخر بالنسبة للإنسان فكونه قد صار إلهاً للإنسان يعني أنه صار أوثق بالإنسان من كل شيء آخر بل صار كنفس الإنسان وكذاته معنى هذا القانون نفسه فالله في كل الكتاب المقدس لم يتكلم قط إلا لكي يثبت هذه الحقيقة ويعمقها إذاً فكلام الله ليس حديث المعرفة والعلم وبعدها يظل الله بعيداً كآخر بالنسبة للإنسان"
انتبهوا لكلام الأنبا شنوده
"إن لم يكن الله آخر فهل هو الإنسان نفسه أنت بتكلم ربنا بتكلم آخر مش بتكلم روحك لا بتكلم آخر إلا لو كان الله هو نفسك وأنت بتكلم روحك وده مش معقول حتى في الأقانيم الثلاثة نفسها كل أقنوم يعتبر آخر"
كل أقنوم بالنسبة للأقنوم الثاني يعتبر آخر، كل أقنوم بالنسبة للأقنوم الثاني يعتبر آخر.
نسمع باقي الكلام (التسجيل): "ولو أنهم واحد في اللاهوت لكن يعتبروا ثلاثة" كل أقنوم للأقنوم الثاني يعتبر آخر. هم واحد في اللاهوت ولكنهم ثلاثة. الأقنوم للأقنوم الثاني آخر. بيؤكد موضوع الآخر سعادة الأنبا شنوده في تسجيل آخر بيؤكد موضوع الآخر دي. ودي مهمة جداً جداً. اسمع ماذا يقول:

التسجيل: المكتبة الصوتية لقداسة البابا المعظم الأنبا شنودة الثالث تقدم لكم: ما ورد من مشاكل في هذه الكتب كتب أحمد ديدات. محاضرة قداسة البابا لطلبة الكلية الإكليريكية، يوم الثلاثاء المبارك 23-4 -1996 "بسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد آمين. أريد أن أدرسكم ما ورد من مشاكل في هذه الكتب. كتب أحمد ديدات. يهمنا الناحية الموضوعية بغض النظر عن الاسم. الاسم لا يفيد في كثير ولا قليل اسم الكتاب: هل المسيح هو الله؟. نقط بسيطة نأخذها واحدة واحدة. بيقول لك وجود الإله كامل ومعنى الإله الكامل أنه لا شريك له في طبيعته وصفاته -يعلق الأخ وسام: الإله الكامل هو الإله الذي لا شريك له في طبيعته وصفاته-ويعتبر شريكا له في طبيعته وصفاته إن كان شخص آخر" يعلق الشيخ وسام مكرراً الجملة يعتبر شريكا له في طبيعته وصفاته إن كان شخص آخر يعنى الإله الكامل الذي لا شريك له في طبيعته وصفاته واعتبر شريك له في طبيعته وصفاته إن كان آخر. نرجع لكلام المسيح.
إنجيل يوحنا5: 31 ان كنت اشهد لنفسي فشهادتي ليست حقا
5: 32 الذي يشهد لي هو اخر و انا اعلم ان شهادته التي يشهدها لي هي حق
5: 33 انتم ارسلتم الى يوحنا فشهد للحق
5: 34 و انا لا اقبل شهادة من انسان
من الآخر؟ الآب.العدد 37 و الاب نفسه الذي ارسلني يشهد لي لم تسمعوا صوته قط و لا ابصرتم هيئته
نراجع الكتاب المقدس ثاني في تثنية 35:4انك قد اريت لتعلم ان الرب هو الاله ليس اخر سواه
سفر الملوك الأول 60:8 ان الرب هو الله و ليس اخر
أشعياء 6:45 انا الرب و ليس اخر
أشعياء 5:45انا الرب و ليس اخر لا اله سواي
أشعياء 14:45 وحدك الله وليس اخر ليس اله
أشعياء 22:45 التفتوا الي و اخلصوا يا جميع اقاصي الارض لاني انا الله و ليس اخر
أشعياء 9:46اذكروا الاوليات منذ القديم لاني انا الله و ليس اخر الاله و ليس مثلي
مرقص 32:12فقال له الكاتب جيدا يا معلم بالحق قلت لانه الله واحد و ليس اخر سواه
طيب من هو الإله الواحد الذي لا شريك له وليس آخر سواه؟ الآب من قال هذا الكلام. يسوع فين الكلام ده إنجيل يوحنا 17: 1 تكلم يسوع بهذا و رفع عينيه نحو السماء و قال ايها الاب قد اتت الساعة مجد ابنك ليمجدك ابنك ايضا
17: 2 اذ اعطيته سلطانا على كل جسد ليعطي حياة ابدية لكل من اعطيته
17: 3 و هذه هي الحياة الابدية ان يعرفوك انت الاله الحقيقي وحدك و يسوع المسيح الذي ارسلته
من المتكلم؟ الابن، والابن آخر. ارجع اهوه لتفسير متى المسكين. ارجع لكلام البابا شنودة. التسجيل معايا من فمك أدينك. الآب آخر والابن آخر والروح القدس آخر. تفسير متى المسكين في كلمة آخر 374 في تفسير إنجيل يوحنا يقول: "ويظهر حزق القديس يوحنا الباهر هنا في أنه ذكر شهادة المعمدان مباشرة في هذه الآية بعد أن ذكر شهادة الآب آخر غير نفسه في الآية السابقة فيقول: هذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك"
من الإله الحقيقي وحده؟ من الإله الحقيقي وحده؟ الآب، هل الآب هو الابن؟ لا الآب آخر. ولسه سامعين الكلام ده من الأنبا شنوده الآب ليس الابن. تاني أهوه الآب ليس الابن، الآب آخر والابن آخر والروح القدس آخر، والتسجيل سمعتوه.

التسجيل: لماذا نقول في قانون الإيمان نحن نؤمن بالروح القدس الرب المنبثق من الآب، ولا نقول الرب الروح المنبثق من الآب والابن، لأن الآب هو الابن والابن هو الآب؟
"لا الآب ليس هو الابن ولا الابن هو الآب دي هرطقة من الهرطقات"

الآب ليس الابن والابن ليس الآب والروح القدس آخر. إذاً كما يقول يسوع من فمك أدينك. ما يقول يسوع أن الإله الحق الحقيقي الذي لا إله سواه هو مين؟ وهذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك.حضرتك سعادتك المايك مع سعادتك يعني أنا عارف أنت حضرتك هتجيب نصوص هتحاول تستنج منها ألوهية المسيح لكن الموضوع محسوم الابن ليس الآب الابن آخر والآب هو الله وحده وهذا من كلام المسيح . تفضل المايك مع سعادتك.

مدير الحوار:طيب بنشكر الشيخ وسام أهلاً وسهلاً بيك. حضرتك أخذت عشر دقائق فوق العشرين دقيقه يعنى حضرتك أخذت خمسين في المائة من المداخلة زيادة فأخدت حضرتك 30 دقيقة. فأبونا في المداخلة دي له حق 25 دقيقة، على أساس المداخلة دي 15 ولكن من حقه كمان 10 دقايق فوقيهم فيبقوا 25. ممكن نطول عن كده من حقنا. وبعد كده حضرتك هتاخد ال 15 دقيقة ومن حقك تاخد وقتك. وبعد كده ال20 دقيقة .طيب أهلا بيك الشيخ وسام . قدس أبونا تسمعني اكتب لي 1. هو عشان المداخلة الجاية احنا متفقين على 15 إن كان أنتوا عايزين تخلوها 20،20،20 وأبونا ياخد ال30 دقيقة ماشي. طيب أنا كنت هدي بس الإضافة .طيب يبقى أبونا ليه 30 دقيقة من حقه. تفضل قدس أبونا المايك مع حضرتك.

القمص عبد المسيح بسيط: مساء الخير مرة تانية. بسم الآب والابن والروح القدس إله واحد آمين.
أنا استمعت للي قاله الأخ وسام، ولاحظت ملاحظتين رئيسيتين.
الملحوظة الأولى: أن الشيخ وسام اعتمد على كتاباتي الخاصة. واعتمد على كتابات قداسة البابا والأنبا غيرغوريوس. لكن هو أخذ فقرات مبتورة، بمعنى.. يعنى مثلاً: أنا في كتابي بشرح إزاي المسيح قال أنا ربكم فاعبدوني، أنا شرحت ده بالتفصيل.
قداسه البابا أيضاً له كتاب في لاهوت المسيح بيثبت فيه أن المسيح هو الله بعنوان لاهوت المسيح. الأنبا غيرغوريوس له مجلد ضخم بعنوان أنت المسيح ابن الله الحي، أو لاهوت المسيح وده كتاب حوالي 600 صفحة، كله في إثبات أن المسيح قال أنا الله. علشان كده أنا مش هضيع وقت في كل اللي قيل نقلاً عن كتابات سواء خاصة بي، أو بقداسة البابا شنوده. دى الملحوظة الأولى.
الملحوظة الثانية: لم يقل أحد منا أننا نقول أن المسيح علم تعليماً سرياً في لاهوت المسيح. محدش قال إحنا لما بنقدم آيات أو نصوص بتثبت لاهوت المسيح مش بنقول إن الآيات دي سرية. ما المسيح قال أنا علمت العالم علانية والتلاميذ حفظوا كلام الرب يسوع المسيح وسجلوه في الأناجيل. فالمسألة بمنتهى البساطة إحنا لم نقل أن المسيح علم تعليم سري ولم نقل أن المسيح علم تعليم سري وقال أنا إله. لم نقل هذا الكلام نحن نعتمد على ما يقوله الكتاب المقدس. الشيخ وسام قدم فترات مبتورة من كل فأنا مقدرش اعتمد عليها. كل الكتابات اللي استشهد بيها كل بتؤكد على حقيقة لاهوت المسيح. فإزاي كتاب بيؤكد على حقيقة لاهوت المسيح زى كتاب الأنبا غيرغوريوس، في أكثر من 600 صفحة بل ربما 800 صفحة كله في إثبات لاهوت المسيح، واخذ منه فقرتين وتقول أن المسيح لم يقل أنا الله. أنا كتابي مبني أساساً على لاهوت المسيح. مش كده بس أنا كاتب 14 كتاب كلها بتؤكد لاهوت المسيح. فلما آخذ فقرات منها مش هي دى العقيدة. العقيدة آخذها من الكتاب المقدس. علشان كده يجب عليّ أن أوضح العقيدة للأخ وسام وللأخوة المستمعين كما نؤمن بها نحن المسيحيين.
إحنا بنؤمن بيها إزاي؟ رقم واحد؛ النقطة الجوهرية بالنسبة لنا هي أسباب التجسد، أو لماذا لم يعلن الرب يسوع المسيح في كل المناسبات عن لاهوته، ولماذا لم يعلن عن لاهوت المسيح للناس البسطاء. دار حوارين أو دار حوارات متنوعة بين الرب يسوع المسيح وبين الشعب. الحوارات اللي دارت بين الرب يسوع المسيح وبين الشعب نوعين: ناس من البسطاء، وناس من العلماء. الرب يسوع المسيح كرز في الناصرة وكرز في مدن كثيرة في بني إسرائيل. كرز في أورشليم. في أورشليم كان بيلتقي بعلماء الشريعة الكتبة، والكهنة، والفريسيين. وفي المناطق الأخرى كان بيتعامل مع الشعب البسيط وبعض من رؤساء المجامع اليهودية. بالتالي لما كان بيكلم الشعب البسيط كان بيكلموه بأمثال. لكن عندما كان يذهب إلى أورشليم كان بيحاور علماء فاهمين الكتاب المقدس، فاهمين نبوءات في العهد القديم عن الرب يسوع المسيح. عارفين حسب نبوءات العهد القديم أن المسيح اللي جاي هو إله وابن الله. مثلاً من العهد القديم ومن العهد الجديد.
من العهد القديم على سبيل المثال:
أشعياء النبي بيقول: 9: 6لانه يولد لنا ولد و نعطى ابنا و تكون الرياسة على كتفه و يدعى اسمه عجيبا مشيرا الها قديرا ابا ابديا رئيس السلام
فى نفس الوقت دانيال النبي في 7: 13 كنت ارى في رؤى الليل و اذا مع سحب السماء مثل ابن انسان اتى و جاء الى القديم الايام فقربوه قدامه
7: 14 فاعطي سلطانا و مجدا و ملكوتا لتتعبد له كل الشعوب و الامم و الالسنة سلطانه سلطان ابدي ما لن يزول و ملكوته ما لا ينقرض
فهنا دانيال النبي وصف المسيح الآتي بأنه ابن الإنسان. وابن الإنسان ده مش مجرد لقب لإنسانيته، لا ده هيجي علشان تتعبد له جميع الشعوب والأمم والألسنة، وسلطانه سلطان أبدي ما لن يزول وملكوته ما لن ينقرض.
داود النبي قال: 110: 1 قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك.
هذه الآيات بتتنبأ عن يسوح المسيح يسوع. المسيح نفسه أكد أن هذه النبوءة عن نفسه فسأل اليهود قال:
22: 42 قائلا ماذا تظنون في المسيح ابن من هو قالوا له ابن داود
22: 43 قال لهم فكيف يدعوه داود بالروح ربا قائلا
22: 44 قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك
22: 45 فان كان داود يدعوه ربا فكيف يكون ابنه
أنا عندي هنا استخدام الرب يسوع المسيح للعهد القديم.
لو سمحت يا ماستر اكتب لي الوقت أنا معرفش 7 دي تطلع إيه الوقت اللي مر مني أو الوقت اللي باقي لي.
فهنا شهادتين: الشهادة الأولى من داود النبي. داود النبي تنبأ عن المسيح. والمسيح باعتباره أنه المسيح. وطبعا لما سأله القديس بطرس: ماذا يقول أني أنا ابن الإنسان، وبيقول له كذا وكذا وكذا، فبيقول له، وأنتم من تقولون أنت المسيح ابن الله الحي. قال له: طوبى لك يا سمعان ابن يونس إن لحماً ودماً لم يعلن لك، ولكن أبى الذي في السماوات. مارسا قالت له: يا سيد إحنا عرفنا أنك أنت المسيح ابن الله الحي الآتي إلى العالم.
ورئيس الكهنة سأل الرب يسوع المسيح قال له: استحلفك بالله الحي أن تقول لنا إن كنت أنت المسيح ابن الله فقال له: أنت هو، أنت هو، ومن الآن ترون السماء مفتوحة وابن الإنسان جالساً عن يمين الله.
العبارة الأخيرة اللي أنا قلتها دي عمل فيها 3 محامين بريطانيين رسالة دكتوراه.



إن الرب يسوع المسيح هنا وضع نفسه في الاتهام أنه ابن الله اللي من ذات الله بثلاثة أدلة:
1.باعترافه الصريح لما قال أنا هو.
2.بإشارته إلى داود النبي لما قال الرب لربى اجلس عن يميني.
3.باشارته الى نبوه دانيال النبى هو ذا ياتى أو كنت ارى في رؤى الليل و اذا مع سحب السماء مثل ابن انسان اتى.
فهنا علماء اليهود كانوا يعلمون أن المسيح الآتي هو الذي ستتعبد له جميع الأمم والشعوب والألسنة هو الجالس عن يمين الله. هو الإله القدير كما قال أشعياء النبي. الرب يسوع المسيح هنا أكد ثلاثة أشياء:
1.لقب نفسه ابن الإنسان. وابن الإنسان هو رب السبت. وأكد عشرات المرات في كل تعبير عن ابن الإنسان، أن ابن الإنسان ده هو الله أو بمعنى أصح هو الإله المتجسد. ابن الإنسان هو غافر الخطايا. ابن الإنسان هو رب السبت. متى جاء ابن الإنسان في ملكه.. إلى آخر الآيات.
فلاحظ هنا أن اليهود كانوا يعلموا أن المسيح الآتي ستتعبد له جميع الأمم والشعوب والألسنة. عارفين أنه جالس عن يمين الله عارفين أنه الإله القدير. فلما سأله رئيس الكهنة، والمسيح أكد له بالأدلة الثلاثة.
الأدلة الثلاثة اللي هي إيه؟
1.الإشارة إلى نبوه داود النبي
2.الإشارة إلى نبوه دانيال النبي
3.تطبيق نبوه داود النبي على نفسه لما بيقولهم إيه أن كان هو ابنه لما سأل اليهود:
22: 43 قال لهم فكيف يدعوه داود بالروح ربا قائلا
22: 44 قال الرب لربي اجلس عن يميني حتى اضع اعداءك موطئا لقدميك
22: 45 فان كان داود يدعوه ربا فكيف يكون ابنه
فإن كان هو ابنه فكيف يكون هو ربه؟ إزاي يكون ابنه وربه في وقت واحد؟ اليهود عجزوا عن الإجابة. بس الرب يسوع المسيح جاوب بنفسه: أنا أصل وذريه داوود، أنا أصل داود لأني رب داود، وخالق داوود وذريه داوود، لأني متجسد بحسب الجسد من العذراء القديسة مريم من نسل داود فانا أصل وذريه داود.
فهنا الرب يسوع المسيح رقم واحد استشهد بتنبؤات العهد القديم. رئيس الكهنة أمام هذا الاستشهاد الصارخ؛ مزق ثيابه وقال: قد جدف ما حاجتنا إذاً إلى الشهود. إذاً هنا الرب يسوع المسيح الأول هنا لازم نعرف أن ليهود كانوا يعلمون أن المسيح القادم هو ابن الله. وكتبوا في كتبهم اللي اتكتبت قبل الميلاد أن المسيح هو الديان. وهو اللي هيجلس عن يمين الله، وهو اللي الموجود مع الله في الخليقة وهو كل الحاجات دي طبعاً.
قالوها بكميات كبيره جداً وأنا كتبتها طبعاً. لكن لما جاء الرب يسوع المسيح يتجسد بيقول لنا الكتاب هنا: أن الرب يسوع المسيح لما نزل على الأرض جاء ليتجسد. لماذا جاء الرب يسوع المسيح؟ جاء علشان يتجسد.
طيب لأنه جاء لكي يتجسد كان لازم ينزل في صوره إنسان. ليه؟ الله بطبعه غير مرئي. لما طلب موسى أن يرى الله قال له: لا يراني الإنسان ويعيش. والله بطبعه كان غير مرئي علشان كده بيقول القديس بولس: الذي لم يراه أحد من الناس، ولا يقدر أن يراه الذي له الكرامة والقدرة الأبدية.
والقديس يوحنا قال: الله لم يره احد قط. الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبر وكلمة. الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبر في أقدم مخطوطة وأدق مخطوطة من المخطوطات القديمة. الإله الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبر. فهنا الكلمة صار جسداً، طيب لما صار جسداً مين اللي كان في الجسد بيقول لنا الكتاب الذي بيتكلم عن المسيح الذي يحل فيه كل ملء اللاهوت جسدياً. يعنى إيه يحل كل ملء اللاهوت جسدياً؟
في اللغة اليونانية يقول لنا plhrwma ths qeothtoV ، كلمة plhrwma ترجمت معناها كمال الملء أو الشيء الكامل كل الامتلاء، ths qeothtoVيعني جوهر الله. فبيحل في ذات المسيح جوهر الله شخصياً. يعنى إيه بيحل في ذات المسيح جوهر الله. جوهر الله بالكامل مش ناقص ليه؟ لأن الآب والابن والروح القدس هم الله الواحد. هوضح دلوقتي. علشان كده بيقول: الذي يحل فيه كل ملء اللاهوت، وعلشان كده الرب يسوع المسيح قال: الآب الحال فيّ هو يعمل الأعمال ليه؟ لأن الرب يسوع المسيح زى ما وضحنا دلوقتي مش جزء من الله زى ما بيتصور البعض.
لأن الله لا يتجزأ، الله لا يتجزأ. ولأن الله لا يتجزأ فالمسيح مش جزء فالمسالة دلوقتي أن المسيح بيحل فيه كل ملء اللاهوت جسدياً، المسيح هو الكلمة زى ما بيقول: في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله والكلمة صار جسداً وحل بيننا ورأينا مجده مجداً كمال وحيد مملوء نعمة وحق.
فهو وحيد من الآب. إذاً هنا الرب يسوع المسيح ليس هو جزء من الله.عندما ظهر في الجسد. لما صار جسداً، لما أخذ صورة عبد. فزي ما شوفنا دلوقتي حصل الآتي: إن الله بكلمته، بلاهوته حل في الجسد. كلمة الله. الكلمة اللي هو الله ذاته حل في الجسد، أو صار جسداً. وصار هنا باليوناني egeneto بمعنى صار أو ولد من مريم. يعنى ولد في هيئة جسد أو صار أو نزل من السماء كما يقول القديس بولس في رسالته إلى غلاطيه:
4:4 و لكن لما جاء ملء الزمان ارسل الله ابنه مولودا من امراة مولودا تحت الناموس
وكلمه مولوداً باليوناني زى ما قولنا egenetoمولوداً هنا يعنىصار علشان ينزل من السماء. صار من امرأة، صار من امرأة. فلما صار من امرأة ظهر على الأرض ولما ظهر على الأرض أخذ صوره إنسان. علشان كده القديس بولس الرسول بيقول إيه عن المسيح: الذي وهو كائن صورة الله لم يحسب مساواته لله اختلاساً. وهنا يقصد الله الآب، لكنه أخلى نفسه. وكلمه أخلى بمعنى أخفى لاهوته، حجب لاهوته آخذاً صوره عبد. هو نازل من السماء في صورة عبد، صائراً في شبه الناس، مشى في شكل الناس. وإذا وجد في الهيئة كإنسان الناس شافوه كإنسان وضع نفسه وأطاع نفسه حتى الموت على الصليب. لذلك رفعه الله وأعطاه اسماً فوق كل اسم، لكي تجثو، تسجد باسم يسوع كل ركبه ممن في السماء على الأرض. فإن الرب يسوع المسيح هو اللاهوت حل في إنسان، ولأن اللاهوت حل في صورة إنسان فأصبح له كمال اللاهوت وكمال الناسوت. يعنى إيه؟ هو الله ولأنه هو الله، ظهر في الجسد، صار جسداً، حل اللاهوت في الناسوت. علشان كده لما والدة العذارء القديسة مريم لما كانت حامل مباركة أنتِ في النساء ومباركة هي ثمرة بطنك. إشارة للجسد وبعدين بتقولها: من أين لهذا أن تأتوا بالرب إلينا؟
الرب هو الرب من ناحية واللي أخذ صورة إنسان من ناحية ثانية. ولأن المسيح هو الإله، والإنسان في آن واحد لأن الكتاب بيقول: والكلمة صارت جسداً أخلى نفسه آخذاً صورة عبد ولما جاء ملء الزمان أرسل الله أنه مولودا من امرأة
علشان كده الرب يسوع المسيح كان فيه الصفتين صفه اللاهوت، لأن فيه يحل كل ملء اللاهوت جسدياً كمال الملء بالكامل وكل ملء اللاهوت. هنا بيعبر عن الذات الإلهية فالرب يسوع المسيح هو الإله المتجسد. له صفات الإنسان وله صفات الله. وعلشان أوضح الحقيقة دي للأخوة جميعاً المسلمين والمسيحيين، أن المسيح هنا أصبح لما حل في الجسد وأخذ صورة إنسان من مريم العذراء القديسة مريم، أصبح هو الإله الذي يحل في الطبيعة الإنسانية. حل اللاهوت الذي يحل في الناسوت، علشان كده الرب يسوع المسيح كان بيتصلب بزاويتين مختلفتين في وقت واحد. كان الرب يسوع المسيح يتكلم عن نفسه كإله وفى نفس الوقت يتكلم عن نفسه كإنسان. وفى الحالتين هو بيتكلم عن نفسه كإله وكإنسان هو المسيح الواحد الإله الذي صار جسداً.

طيب ارجع علشان أوضح الكلام اللي قاله الأخ وسام، الأقانيم داخل الذات الإلهية، ومن هو الإله الواحد، من هو الإله الواحد في المسيحية. دى نقطة جوهرية لازم نضعها في الاعتبار. المشكلة أن البعض بصرف النظر عن الديانة لا يعرفون حقيقة وصفات الله كما يعلنها الكتاب المقدس. الله لا شبيه له ولا مثيل له بين البشر إطلاقاً. لا له مثيل ولا له شبيه فبيقول إيه: فمن تشبهون الله وبأي شبه تعادلون به.
والله نفسه بيقول: بمن تشبهوني وتساوني وتمثلونني لنتشابه
الله ليس له مثيل طيب الله له حجم؟ هنا المشكلة. البعض بيفكر أن الثالوث ثلاثة قاعدين جنب بعض. ثلاثة جنب بعض معناها أن الثلاثة دول محدودين. فالسؤال هل الله محدود؟ السؤال عن أي إله نتكلم، وعن أي إله يتكلم الكتاب المقدس؟ هل إله الكتاب المقدس إله محدود؟ بالطبع لا. في الكتاب المقدس لما الله كان بيوصف نفسه لآرميا النبى قال إيه: إذا اختبئ إنسان في أماكن مستترة أفما أراه أنا يقول الرب أنا أملأ أنا السماوات
يقول الرب لا يوجد أي فراغ لغير الله. الله مالي الكون بالتالي مش ممكن يكون اثنين جنب بعض. لكن لما نقول جلس الرب يسوع المسيح على يمين الآب هذا لا نقصد به تعبير أن الآب جالس على العرش والابن على عرش ثاني جنبه. ده معناه سمو المكان اللي فيه الرب يسوع المسيح. علشان كده سليمان الحكيم وهو بيصلي له بيقول له إيه: هو إذاَ السماوات وسماء السماوات لا تسعك
يعني يا رب لا السماوات ولا سماء السماوات تسعك. أشعياء النبي: وبعد كده كررها الرب يسوع المسيح بيقول إيه: السماء كرسي الله والأرض موطأ قدميه
تعبير مجازى عن وجود الله في السماء والأرض. لكن الله لما وصف نفسه قال: أنا أملأ أنا السماوات.
يقول الرب: الله غير محدود في الزمان والمكان، هنا الله كلي الوجود يعنى موجود في كل مكان وكل زمان. وأنا مش في حاجة أنى أشرح أن الله لا بداية له ولا نهاية لا زمان يحده ولا مكان يحده. موسى النبي لما سأل الله عن اسمه قال له: أنا هروح للمصريين وأقول لهم الإله أرسلني لكم. المصريين دول عندهم الآلهة كثيرة وكل إله له اسم. قال له أقول لهم اسمه إيه؟. قال له الرب: "اهييه اشير اهييه يهوه" اهييه= أكون، اشير= الذي، يهوا= الكائن.
معناها اللغوي الدقيق كما شرحها العلماء بدقة الموجود الدائم الوجود الواجب الوجود خالق الوجود. لما ترجموا الترجمة السبعينية اليونانية قبل المسيح، فترجموها كالآتي: egw eimi o wn يعنى أنا أكون الكائن. والغريبة أن الرب يسوع المسيح نفسه استخدم هذا التعبير عن نفسه ليعلن أنه الله، في حوار مع اليهود قال لهم: أبوكم إبراهيم تهلل بأن يرى يومي فرأى وفرح. قالوا له: ليس لك خمسون سنه بعد فرأيت أبونا إبراهيم. راح مديهم هذه الصدمة قال لهم: قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن. وباليوناني قبل أن يكون إبراهيم egw eimiأنا كائن.
أبونا إبراهيم قبل المسيح بحوالي 2000 سنة. إذا كان 2000 سنة قبل المسيح فكيف يقول لهم قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن؟ لم يستخدم الفعل المضارع egw أنا، eimi أكون في الماضي. معناها الموجود المستمر الدائم الوجود. نفس التعبير اللي استخدمه الله لموسى هنا كان صدمه لليهود، ليه كان صدمه لليهود؟ لان يسوع المسيح كان بيكلمهم بالآرامية. والآرامي هو النص المباشر اللي استخدمه موسى النبي. فلما ترجمها القديس يوحنا إلى اليونانية واضح من معناه لأنه هنا بيقول egw eimiفي الماضي قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن egw eimiيعنى أنا موجود. وده اسم الله في العهد القديم. فالرب يسوع المسيح أعطى لنفسه اسم الله الخاص الذي لم يعطيه لأحد.
في العهد القديم في سفر أشعياء النبي يقول: الله يهوه هذا اسمه ومجده لا أعطيه لآخر.
فلما المسيح يقول: أنا الكائن بمعنى بما يساوى أنا يهوه إذاً بيعلن أنه الله مباشرة. فماذا كان رد فعل اليهود رفعوا حجارة ليرجموه قالوا خلاص ده جدف ده بيقول أنا الله ده تجنن خلاص. فبيقول الكتاب: فجاز من وسطهم ومضى وهنا المعجزة أن جيش من اليهود حول المسيح عاوزين يرجموه لأنه بيقول: أنا الله فجاز من وسطهم ومضى.

نرجع ثاني نتكلم عن الله. الله واحد الأخ وسام تكلم تعبيرات كثيرة عن من هو الإله الواحد. الإله الواحد هو الله الواحد في ذاته يهوه، لكن في ذاته الآب والابن والروح القدس. إزاي بيقول الكتاب كده: في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله. في البدء في اللغة اليونانية en arch كلمة hn في اللغة اليونانية ماضي ناقص يعنى الذي لا يعرف له زمن. يعنى بلا بداية يعنى في البدء بلا بداية كان الكلمة عند الله. وبعدين بيقول وكان الكلمة hn وكان الكلمة الله بيستخدم hn ثاني وكان الكلمة مع الله وكان الكلمة الله يرجع يقول إيه والكلمة صار جسداً وحل بيننا ورأينا مجده مجداً كما الوحيد من الآب. فالكلمة من الآب. يعنى إيه الكلمة من الآب؟ يعنى الكلمة اللي هو المسيح هو الله هو كلمة الله في ذات الله بس من الآب. يعنى إيه من الآب يعنى خرج من الآب يعنى خرج من ذات الله، لم يره أحد قط. الابن الوحيد في حضن الآب كلمة في حضن الآب يعني في ذات الآب جائز. أما حد يقول لي طيب ما الكتاب قال في حضن إبراهيم. مثلاً المسيح كان بياخذ يوحنا في حضنه. حضن إبراهيم هو مكان الراحة والسعادة فسمي بحضن إبراهيم. حضن المسيح بالجسد حسب الطبيعة الإنسانية كإنسان الحضن هنا باعتبار أن المسيح ظاهر في جسد إنسان. فجسد الإنسان هنا محدود أما حضن الآب لأن الله بيقول: أنا أملأ أنا السماوات والأرض. فحضن الآب غير محدود. في حضن الآب يعنى في ذات الآب. يعنى هنا كما الوحيد من الآب. يعنى هو من الآب وفى حضن الآب، علشان كده الرب يسوع المسيح بيقول: أنا منه وهو أرسلني. الابن ليس هو الآب ولكن من الآب. كولادة النور من النور، كولادة الكلمة من العقل. هو مش الآب ولكن مولود من الآب. ما هي الولادة هنا؟ هل الولادة بمعنى أن واحدة ست حبلت وولدت؟ لا. كولادة أشعة الشمس من الشمس، كولادة النور من النور، كولادة الكلمة في العقل. ولأن الله غير محدود فده شيء غير محدود داخل الذات الإلهية غير المحدودة. علشان كده بيقول: لأني منه أنا أعرفه لأني منه فهو من الآب. ولأنه من الآب، فهو في حضن الآب علشان كده بيقول: أنا في الآب والآب في صدقوني أني في الآب والآب في وقال لهم فصدقوني لسبب الأعمال لأن الأعمال الذي أعملها هي تشهد لي أن الآب في.
فالآب في الابن والابن من حضن الآب. ولأن الابن من حضن الآب وفى حضن الآب، لأنه الآب غير محدود والكلمة غير محدودة. علشان كده لما تجسد الكلمة وحل في الجسد لم يكن محصور بهذا الجسد، لأنه مش جزء من الله، لأن الله لا يتجزأ. هو مش جزء من الله لكن الكلمة في ذات الله.
علشان كده اليهود فهموا هذا الكلام جيداً. فهموا وبكلمة الرب صنعت السماوات. ففهم اليهود أن الكلمة هنا عبارة عن كيان في الذات الإلهية الغير محدودة فنسبوا له، نسبوا للكلمة اللي سموها في اللغة العبرية "دابار".
سموها في اللغة الآرامية "الممرا" استخدمها القديس يوحنا ب logoV وقال: في البدء كان الكلمة وكان الكلمة عند الله ومش قال في البدء كان الله. وبعدين قال: وكان الكلمة الله علشان يوضح هذه الحقيقة اللاهوتية. فهنا الابن من الآب والابن في الآب ولا ينفصل عن الآب. الروح القدس بيقول الروح يفحص كل شيء حتى أعماق الله. لأن مين يعرف أمور الإنسان إلا روح الإنسان الساكن فيه. هكذا أيضاً روح الله الساكن فيه. بعدين بيقول لنا إيه أن الروح يفحص كل شيء حتى أعماق الله فهو روح الله. علشان كده بيقول لنا الرب يسوع المسيح روح الحق الذي من عند الله بينبثق وكلمة ينبثق بمعنى يخرج وبعدين زى ما اتقال عن الابن بيخرج علشان كده الرب يسوع المسيح سمى الخروج بالانبثاق بمعنى الانبثاق من ذات الآب خرج من ذات الآب، زى ما الابن خارج من ذات الآب. والتعبير المستخدم من الآب يعنى عدم انفصاله الخروج المتصل. لأن الله غير محدود. وبالروح القدس يخرج من ذات الآب وفى ذات الآب بلا حدود. لأن الآب غير محدود والروح القدس غير محدود بعد كده الرب يسوع المسيح والروح القدس الذي سيرسله الآب باسمه وبعدين قال الروح القدس الذي سأرسله أنا إليكم من الآب. فكما قيل عن الابن بأنه في حضن الآب ومن الآب بنقول عن الروح القدس بأنه ينبثق وأنه من الآب فالآب والابن والروح القدس واحد. علشان كده الرب يسوع المسيح ختم إنجيل متى لما قال: وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس ليه قال الآب والابن والروح القدس؟ لان الآب والابن والروح القدس واحد.
فلما قال أشعياء في العهد القديم قال: أنا الله وليس آخر أنا الإله وليس مثلى أنا الإله وليس سواي لا إله غيري لا إله إلا أنا. هذا الكلام مقصود به الآب الله في ذاته علشان كده الرب يسوع المسيح طبقه على نفسه كيف يجرؤ المسيح ويقول: أنا الأول والآخر. سفر الرؤيا: أنا هو الأول والآخر أنا الألف والياء البداية والنهاية.
بيقول: أنا هو الألف والياء البداية والنهاية. الأول والآخر، فالرب يسوع المسيح بيقول: أنا هو الألف والياء البداية والنهاية. أنا طبعاً ربطت أكثر من آية مع بعضهم. معلش أنا آسف مضطر لكده بسب الوقت لأني لو قعدت أقرأ آيات كثير هحتاج لوقت طويل جداً. فهنا لم يقول الله أنا الألف والياء لا إله غيري لا إله سواي. والرب يسوع المسيح نفسه بيقول: أنا هو الأول والآخر، ده بيقول حاجه ثانية بيقول إيه؟
بيقول في سفر الرؤيا: أنا هو الأول والآخر أنا هو الألف والياء البداية والنهاية. يقول الرب الكائن. وكلمة الكائن هنا بتساوي يهوه والذي كان الذي كان في الماضي بلا بداية والذي يأتي في المستقبل القادر على كل شيء. في اليونانية تنطق "ياتور" في اليونانية القادر على كل شيء بمعنى الرب. يسوع المسيح بيقول عن نفسه أنا الألف والياء البداية والنهاية. بعد كده يوصف القديس يوحنا يقول: الرب الكائن والذي كان والذي يأتي والقادر على كل شيء.
إذاً هنا لما بيجى يقول الله أنا هو الأول والآخر، المسيح بيقول أنا هو الأول والآخر. ليه؟ لأن الله هو اللي قال عن نفسه أنا هو الأول والآخر هو الألف والياء. اللي قال عن نفسه هو الأول والآخر في العهد القديم، هو الله الواحد. الذي في ذاته وكلمته، وفى ذاته وروحه، الذي في ذاته كلمته المولود منه ذاتياً من الآب، وفى حضن الآب كولادة النور من نور، والروح القدس المنبثق من الآب، والمرسل من الآب في ذات الآب. الذات الإلهية بدون انفصال. فلما يقول أنا هو الألف والياء الأول والآخر البداية والنهاية الرب يسوع المسيح فهنا بيقول نفس كلام الله طيب ما الفارق ما هو الله. بس هو الكلمة في ذات الله ولأن الله غير محدود فكلمته غير محدودة وروحه غير محدود لأن الله كلمته غير محدود وذاته غير محدود. بالتالي جميع ما قاله الله في العهد القديم عن نفسه قاله الرب يسوع المسيح لكن علشان الوقت الرب يسوع المسيح بيقول أنا هو egw eimi هآجل أنا هو دلوقتي لمداخله ثانية. لكن لما يقول إيه: قيل في العهد القديم لا تقتل أما أنا فأقول لكم قيل لا تزني. أما أنا فأقول لكم، مش بيقول الله بيقول لكم. لكن بيقول: أما أنا فأقول لكم قيل من لطمك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر. أما أنا فأقول لكم فهنا بيقول إيه أما أنا فأقول لكم، أما أنا فأقول لكم، لسبب بسيط جداً هو أنه هو الله من ذات الله وفى ذات الله بدون انفصال.
هكمل في مداخلة ثانية. بس أحب الأول أوجه مجموعه من الأسئلة للأخ وسام
المسيح بيقول قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن يعنى أنا موجود، وهنا أخذ لقب الله، سؤالي للأخ وسام: هل يستطيع أن يدلني من الكتاب المقدس أو من غير الكتاب المقدس على أن أحد غير المسيح قال مثل هذا الكلام؟ لما المسيح يقول أنا من الآب. هل يستطيع أن يدلني على أحد غير المسيح قال أنا من الآب؟ عندما قال المسيح في العهد القديم بيقول قيل في العهد القديم أما أنا فأقول هو بيوجه شريعة. فهل يدلني على أن أحد في العهد القديم قال مثل هذا الكلام؟ الرب يسوع المسيح قال أنه هو رب داوود في شرحه لليهود، وقال في الدينونة ليس كل من يقول لي يارب يارب يدخل ملكوت السماوات هل أحد من الأنبياء سواء في الكتاب المقدس أو في أي كتاب آخر أي نبي أو أي مخلوق قال ما قاله المسيح؟ هذا الرب يسوع المسيح قال أنا هو الطريق والحق والحياة. هل قال أحد مثل ذلك؟ الرب يسوع المسيح قال أنا ابن الله لما رد على رئيس الكهنة. فهل قال أحد ذلك؟ الرب يسوع المسيح قال أنا هو الأول والآخر. فهل قال أحد من الأنبياء؟ هذا الرب يسوع المسيح قال أنا هو الألف والياء. هل قال أحد من الناس أنا هو الألف والياء. الرب يسوع المسيح قال أن هو البداية والنهاية. فهل قال أحد من الأنبياء أو أي شخص غير المسيح أنا هو البداية والنهاية؟ الرب يسوع المسيح لما قال قبل أن يكون إبراهيم أنا كائن فقد أعطى لنفسه صفه الله. فهل قال أحد من الأنبياء في الكتاب المقدس أو في خارج الكتاب المقدس مثل هذا الكلام. الرب يسوع المسيح أعطى لنفسه من خلال اللي شرحته والكتاب المقدس قال عنه أنه من الآب. هل قيل عن أحد غير المسيح أنه من الله الآب؟ قيل عن الرب يسوع المسيح أنه في حضن الآب هل قيل عن أحد من الأنبياء أو الملائكة أنه في حضن الآب؟ قال الرب يسوع المسيح عن الآب أنا منه. هل قيل عن أحد أنا منه؟ هل قيل عن أحد أنه قال أنا منه؟ الرب يسوع المسيح زى ما قلنا وزى ما شرحت قال الروح القدس الذي سأرسله أنا إليكم. هل قال نبي أنه ممكن أن يرسل الروح القدس اللي هو روح الله؟ أو حتى قال حد أنا اقدر أرسل الروح القدس؟ اللي في اعتقاد الأخ وسام أنه ملاك. هل قال النبي أنه يستطيع أن يرسل ملاك؟
أكتفي بهذه الأسئلة وأشكركم جميعاً وأتمنى أن اسمع تعليق الأخ وسام أو إضافته زى ما يحب. هذا الضيف المكرم في غرفتنا والذي له علينا كل التكريم وكل الترحيب المايك فري.

مدير الحوار: نشكرك قدس أبونا والمناظرة لغاية دلوقتي ماشية كويس الشيخ وسام جاهز اديني واحد لو سمحت لو سامعني الشيخ وسام طيب كويس تفضل الشيخ وسام المايك مع حضرتك.

الأخ وسام: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مش تقول الوقتي كام حضرتك قبل ما آخد المايك؟ شوفوه أخد كام وقولي الوقت كام عشان أبدأ المايك معاك.

مدير الحوار: الوقت اللي هو أخده 14 دقيقة فوق ال 30 دقيقة اللي كانت ليه فالمداخلة دي المفروض تبقى 15 دقيقة +ال14 دقيقة يعني من حقك 29 دقيقة. تفضل المايك مع حضرتك.

الأخ وسام: بسم الله ال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ellrapta.allahmuntada.com
 
حديث طويل بين الشيخ وسام وقمص (1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرابطه الايمانيه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: المنقولات-
انتقل الى: