الرابطه الايمانيه

منتدى اسلامى يهدف الى توحيد المسلمين ونبذ الفرقه والتحزب لنصرة دين الله الحق
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 عبد الرحمن يوسف القرضاوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ثابت سعد الدين
Admin


المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 11/03/2011
العمر : 64

مُساهمةموضوع: عبد الرحمن يوسف القرضاوى   السبت مارس 12, 2011 2:59 am

والشعراء يتبعهم الغاوون
[ يأبى المنهزمون من أبناء جلدتنا إلا أن يجمعوا إلى قعودهم وتخلفهم عن نصرة هذا الدين الطعن في المجاهدين الصادقين، وأن يكونوا أعواناً للصليبيين من حيث يدرون أو لا يدرون؛ فصوبوا سهام نقدهم إلى نحور المجاهدين، وسلطواألسنتهم عليهم، وسخروا أقلامهم للنيل منهم، ورموهم بعظائم الأمور..



كل الاحترام للشيخ القرضاوي لكن المطلوب أن يتخذ موقفا


الشاعر عبدالرحمن يوسف الـ .... المسبحة والمذبحة ...
ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه

[ د. محمد عباس ]

نأخذ برأي الدكتور كشاعر فقط بعيداً عن نظرة الشرع

[1] كانت كل المحافل تلهج بالثناء على المفكر السعودي الكبير عبد الله القصيمي.. ووحده انبرى الشهيد سيد قطب ليحذر من الرجل ومن فقر فكره ومن الكفر الذي يفوح بين ثنايا أعماله.. ولم تكد تمر سنوات قليلة حتى انفجر الكفر عاتيا وهمجيا ليجاهر الشاعر به بعد أن انقلب على دينه و أهله فاحتفل به الكفار في العالم أيما احتفال.. أما مصر التي احتضنته ورعته وحرسته ونشرت فكره.. فقد قتلت سيدقطب...

[2] ولكن هل يجوز أن يقول في صفحة 68 من ديوانه الرابع لا شيء عندي أخسره:
هم أقنعوك بأن الأرض قد سجدت ... من تحت إستك ..إست الواحد (الأ (...!!!!
هل كان يليق في هذا السياق أن يرتكب الشاعر إثما لا أعرف كيف يواجه به ضميره.. والناس وأباه.. وكيف يواجه الله به يوم القيامة..؟هل كان يليق أن يضيف كلمة(الأحد) بعد كلمة (الواحد ) في بيت الشعرالسابق ... يا إلهي ... الواحدالأحد ... وفي هذاالسياق هذه الجرأة في اقتحام الألفاظ البذيئة مجاورة للفظ الجلالة.. أنا أعرف أنه يقصد الطاغوت بكلام"الواحد الأحد".. وحتى في إطار هذا القصد فإنني لا أستسيغ مهاجمة الطاغوت بهذه الطريقة.. ولكن كيف يمكن استساغة هذه الجرأة الوقحة بترداد ذلك اللفظ في حضرة لفظ من ألفاظ الجلالة.. وكيف يتأتى لقلب اقترف صاحبه هذه الخطيئة أن يخشع.. وكيف يتسنى لذلك الصاحب أن يركع ...


وانظر أيضاقوله : فـَاجَـأتـْـنــِــــــي فــِــي لـَـيْـلــَــــــةٍ بـِـزيـــَــــارَةْ



مِـثــْـــلَ حَـقــْـــل ٍ بــُـــور ٍ حَـبَـانــــيثـِمــَــارََهْ


قــُلــْـتُ :" أهـْــلا ً" ، فـَأقـْـبَـلـَـتْ . . . وتـَثـَنـَّــتْ


و اسْـتـَقــَــــرَّتْ عـَلـــى السـَّريــــر ِ إثــَــارََة ْ !


وَ دَعَـتـْـنـِـــي كـَأنـَّـنــِـــي فــِــيفِــرَاشـِــــــي


طِفـْلـُهَــــــا أعْـطـَاهـَــــــا سَـعِــيــــدَا ً قــَــرَارََه ْ !


ثــُــــمَّ ألـْقــَــــتْ حِــذ َاءَهــَـــــا ! و حُـلـِـيـَّـــا ً! !


و رَمَـتـْـنـِـــــــي بـِنـَظــْــــــرَةٍ مَـكـــَّـــــارََة ْ! ! !


فـَتـَقـَدَّ مـْـــــــتُ و انـْتـَصََـبــْـــــــتُ وُقـُوفــَــــــاً


مِـثــْــلُ جَـيـْــش ٍ يَـكـَــادُ يَـبـْـــدَأ ُ غـَــارََة ْ . . . !


و تـَحَـسَّـسْـــــتُ فـــي الـظــَّــــلام ِطـَريـقـِــــــي


ثــُـــــمَّ أدْرَكـْــــــــتُ غـَايَـتــِـــــــيبـِجــَـــــدَارََة..


قد أردنـــا لــــقـــــاءناهــــــمــــجــــيــــــــا..


فـــــــــــــأعــدنــا تـعـــريف معــنىالحضـــارة..


فــــامــــــتزجـــــنا وغمـــــدها ضـــــمســـيفي..


وتحـــــــــاورنـــــــــا ..خـــــــــبرة ..وبـــكـارة..

أظن أن الأوفق ألا أكمل القصيدة لأنها وصف لفظي بشع لفعل كامل بكل تفاصيله فكأن القصيدة فيلم من أفلام العري لا يشذبها -حتى لذر الرماد- قيمة معنوية.. أتوقف عن الإكمال حياء.. واشمئزازا.. لكنني أنبه القراء أن هذه القصيدة ليست الأكثر بذاءة.
تساءلت في حزن وفي أسى:
هل يجمع الشاعرقلبين في جوفه..
قلب صنديد وقلب عربيد؟
قلب مجاهد وقلب صائد؟!
فكيف كيف كيف كيف؟!
المحزن أن هذه القصيدة لم تأت في بواكيرعنفوان الشباب والطيش والنزق، بل هي في الديوان الخامس: "على المكشوف الصادر عام 2006 عن دار الشاهر للنشر والتوزيع. لشد ما أنا حزين.. ولشدما انطفأت حماستي للشاعر.. أمن أجل هذا يرحبون به !!!؟؟؟
انظر مثلا إلى قوله:


أدمنت شفاهك دانية.. أمست لي كالكرم المقطوف..

أدمنت شفاهك أمنية .. تقبيلا أو نطق الحروف..

كنت مندهشا ومنزعجا من علاقات الشاعر باليساريين ومن كثير من الألفاظ والمعاني التي يستعملها. فلنقرأ مثلا في قصيدته
الـبَـحــْـــثُ عــَــن ِالـــــذ َّاتِ:
و أبْـحَــثُ طـُــولَ الـَّـلـيْــل ِ عَــنْ نـُـور ِمِـشـْكـَـاةِ
يُـنِـيــرُ طـَريــقَ الـعَـقـْـل ِ فـي الـبَـحْــثِ عَــنْذاتـي
كأ ُسْـطــُـــورَةٍ بَـلـْهـَـــــاءَ تـَبـْـدُوخـَواطِــــري
و أبْـــدُو بـأ ُفــْــق ِ الـحَــقِّ . . . نـَجْـــمَخـُرَافـَـاتِ
أعِـيــشُ عَـلـى مَــاض ٍ مِـــنَ الـحُــزْن ِهَــدَّنــِـي
و أسْـوَأ ُ مِــنْ مَـاضِـيَّ . . . خـَوْفـي مِــنَ الآتـي

ثم واصل القراءة في ذات القصيدة:
بـِدَايَـــاتُ هـَــــذا الـكــَـــوْن ِ أجْـهَــــلُ شـَكـْلـَهَــا
و هَـيْـهَـــاتَ أنْ أحْـظـَــى بـشـَكـْــل ِالـنـِّهَـايـَــاتِ
فـَكـَيْـــــفَ و جَـهْـلـــي بـالـحَـقِـيـقــَــة ِمُـطـْبـِـقٌ
أ ُعَـانِـــقُ فــــي الإظــْــلام ِ بَـعْـــــضَ إضَــاءَاتِ؟

ولنلاحظ هنا ضياع اليقين في أتون فلسفةالشك التي انتشرت فأوروبا منذ القرن السابع عشر كجزء شيطاني يهودي ماسوني من مخطط القضاء على منظومة الدين، ويتبناها العلمانيون حتى الآن.


إن العصا من العصية ... لا تلد الحية إلا حية

لو كان أحدهم مكملاً ( سير أعلام النبلاء ) فكيف يا ترى كان سيكتب ترجمة القرضاوي ... أظن أنه أياً كان مذهبه أو طريقته أو نحلته لن يستطيع الا ان يشير الى كونه كثير الشغب

القرضاوي الذي قضى من عمره ما شاء الله جاعلاً من نفسه معول هدم وفاتحاً بفساد منهجه ثغرة في جسد أهل السنة والجماعة رأى أخيراً وبعد خراب مالطا أن الروافض يحملون مشروعاً صفوياً فنطق بما صاح به الأولون منذ ( فضائح الباطنية ) للغزالي وما قبله الى ( وجاء دور المجوس ) لمحمد سرور زين العابدين وما بعده ...

لكنه أبى إلا أن يكون المقدم فيهم وصاحب الفضل المستحق للحمد وحده فراح يصور الأمر على أنه سبق منه توصل له ابتداءاً حتى صاح به الشيخ محمد السعيدي رئيس قسم الدراسات الاسلامية بجامعة أم القرى قائلاً في مقال له (والعجيب أن الشيخ هداه الله حتى هذه اللحظة، يصور للناس أنه هو المكتشف الخطير لخطة الشيعة في المنطقة، وأن هذه الحملة إنما قامت ضده لأنه اكتشفها، هو لم يقل بلسان المقال، إنني أنا مكتشف هذه الحملة وأسرارها، لكن عدم ذكره لأصحاب الفضل الأول، وعدم إقراره بخطئه القديم في التهاون مع الشيعة، كل ذلك يدحض هذا الاكتشاف المزعوم. ......والحقيقة: أن النجاح الوحيد الذي حققه حزب الله، هو تلميع صورة الشيعة في أذهان الناس وإعطاء دعم كبير لحركة التشييع التي كانت في حاجة إلى رمز، لكي يساهم في إنجاحها، وقد صنعت المقاومة المزعومة هذا الرمز، وقام الشيخ القرضاوي بالترويج له، الشيخ القرضاوي الذي لم يطق حتى الآن أن يقدم كلمة ثناء واحدة للموقف السلفي الصلب من التشيع. )

هذا وهو لم يحسن اتخاذ موقفه فلم يتعود فضيلته أن يتم أمراً على نحو صحيح وإلا اعتبر سلفياً وكما اشار الدكتور السعيدي فقد جعل له خط رجعة ... والظن أنه لا يحتاج لخط رجعة فقد تعود ركوب الرصيف ... ولأنه كما قلنا لا يحسن القيام بشيئ على وجهه المطلوب فقد خرج علينا بموقفه الذي نؤيده ونسأل الله ان يطيل في عمره بضعة اسابيع وكانه قوة حربية اعترفت بخطئها وانزاحت عن ارض المستضعفين لكنها خلفت وراءها ألغام تنقص كل يوم من أطراف الابرياء ....

فما كاد القرضاوي يسترجع انفاسه حتى انتفر اثنين من أخص خواصه مستدركين ومعاتبين بل ومتهجمين على شيخهم حتى لكأن جزءاً من الشيخ لا يؤيده ... ففهمي هويدي و العوا المتهمين بتوريط الشيخ في فتواه الشهيرة بقتال الموحدين مع الامريكان ضد أخوة الدين نطقا فلم يجدا منطقاً يحملون عليه تهوكاتهما الا ما كان على طريقة الروافض فافرغ الاول قمامة فكره في مقال ينبه فيه شيخه بان ما صرح به يصب في خانة مناصبة المقاومة في لبنان ( زعموا ) العداء وقريباً من هذا قال الثاني ولا زلنا في لجة مواقف هذه الطغمة من الناس ننتظر حدث كربلائي يلهيهم عن التطبير على ظهور يتامى اهل السنة المغلوب على امرهم تصدر الرويبضات حتى على معقل السلفية في الجزيرة ....

فما هي الا ايام حتى ينفجر فينا لغم اخر من مخلفات عراب التقريب هذه المرة لغم للافراد ... لغم غريب يصيب العقول والاذواق ويجعلك تشعر بحالة مزمنة من الاشمئزاز ( والقرف ) ... ولأن لكل حقل ألغام خريطة ولأن فكرة التقريب فكرة رافضية صرفة ابتداءاً فقد كانت الخريطة مع معمم شيعي ... انه الكوراني الذي خرج علينا سابراً لغور الحدث ومبيناً دوافعه وأن حبيب الأمس لم يقل ما قاله لولا أن ابنه الثالث استبصر ... فجر الكوراني هذا اللغم وذهب في هدوء يحسد عليه فلم يكلفه ذلك مثقال ذرة من مال ولا جاه ولا غيره ... وبقينا نحن المساكين نترقب على احر من الجمر ... وندعوا دعائنا للاستسقاء ان يظهر الابن البار ويحفظ بقية وجهنا المتاكل بفعل تفلت أبناءنا منا ... وكل ما نتخيله ابن ان لم يكن له حظ من التزام بحكم البيئة فلا اقل من شخص سني عادي مثله مثل الغالبية منا اللهم انه شاعر ... ويا لله ما اكثر الشعراء ( اكثر من الهم على القلب ) ....


ولأن أخونا ( عبد الرحمن ) احتجب عننا نحن العامة ( كما يصفنا الروافض ) فقد بدأت الصحف والاعلاميين بالتململ ولأن أبوه عقد المسألة فجعل لها ظاهر وباطن .. فالظاهر أنه ابنه الذي هو وماله له والباطن انه لا يريد التحدث عنه بحجة ان هذا امر يخصه او كما عبر سماحته فما كان من الوراقين اصحاب الجرائد الا البحث عن شيء .. اي شئ من رائحة شاعرنا المنتظر ( عبد الرحمن يوسف ) فاجتهدت صحيفة ( العرب القطرية ) حتى عثرت على شخص مقرب نفى الادعاءات وفعلت كذلك قناة العربية على موقعها في الانترنت بمقابلة مع زعيم الشيعة في مصر الذي نفى هو ايضاً الاخبار وكذب الكوراني .... كل هذا والابن خلف الستار يأبى الخروج ومقابلة الجمهور المحتشد ولو بكلمة ...


مع فهمي هويدي


فيما بعد لم استغرب هذا الموقف من أخي في الاسلام عبد الرحمن فقد دخلنا عالم القرضاوي وان شئت فاجعلها ظاهرة وقل ( القرضاوية ) هذا العالم يذكر من يفهم في الكرة بالمباريات الكبيرة حيث لا تخضع للحسابات كما يقول المحللون ... فعبد الرحمن هذا أشهر مما يتوقع البعض فهو شاعر وملحن عاشق للقيثارة ومغني وله فيديو كليب ... نعم هذا عبد الرحمن وللأمانة فانه يمثل الاصالة في وسطه العفن هذا ... هذا المعتوه يعج لوحده بالمتناقضات وكأنه وافد من ( أليس في بلاد العجائب ) كما ستلاحظون لاحقاً لكن اود ان اضع امامكم التصريح - او بالاحرى الاعلان كما سماه هو - الوحيد لهذا الخبل والموضوع على موقعه يقول الاعلان المعنون بـ (بيان إلى من يهمه الأمر الثلاثاء 7/10/2008م ) :

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان إلى من يهمه الأمر

يعلن الشاعر المصري عبدالرحمن يوسف بأنه لم يدل بأية تصريحات
أو لقاءات لأي جريدة أو مجلة أو مطبوعة خليجية خلال هذا العام 2008م

كما أن أي مصدر يدعي أنه (موثوق أو مقرب) من الشاعر ، و يعلن أي أمر يخص الشاعر المصري عبدالرحمن يوسف هو مصدر كاذب ،
أو مصدر مـُخـْتـَلـَــق من قـِبـَــل ِ صحافة نسيت أمانتها ، كما تناست مهـنـيـتها .

كما يؤكد الشاعر على أن الجهة الوحيدة التي تملك حق الحديث باسمه هي – فقط – إدارة مكتبه بالقاهرة ، ووسائل الاتصال بها معروفة .

والله المسدد للخطا .
إدارة مكتب الشاعر عبدالرحمن يوسف


وهذا بيان اخر صدر اليوم

بيان إلى من يهمه الأمر الخميس 9/10/2008م

بسم الله الرحمن الرحيم
إلى من يهمه الأمر

يعلن الشاعر المصري عبدالرحمن يوسف أنه لم يدل بأي تصريحات لأي جريدة مصرية أو عربية خلال الفترة الممتدة من بداية رمضان إلى اليوم .

كما أن جميع السادة الأفاضل الذين يتحدثون باسمه في وسائل الإعلام (في سياق نفي أو إثبات بعض الشائعات) إنما هم يعبرون عن آراءهم لا عن رأيه ، ويتحدثون بألسنتهم لا بلسانه .

ويكرر الشاعر التنبيه على أن الجهة الوحيدة التي تملك الحديث باسمه هي مكتبه بالقاهرة ، ووسائل الاتصال به معروفة وهي :
محمول : 0127919792 2+
بريد الكتروني :info@arahman.net

و الله يسدد الخطا
إدارة مكتب الشاعر عبدالرحمن يوسف




هكذا يقرر عبد الرحمن احد منتوجات الشيخ القرضاوي ان يكون اول تفاعل له عبارة عن تقريع لكل من اهتم للأمر فقد ترك كل شئ واهتم لكلام الذين نفوا تشيعه ... مع اني لم افهم كيف يكون (أي مصدر يدعي أنه (موثوق أو مقرب) من الشاعر ، و يعلن أي أمر يخص الشاعر المصري عبدالرحمن يوسف هو مصدر كاذب ) هذه العبارة استعصت علي

وفي مقابل هذا الصمت الغريب ثم التقريع الاخير نجد ان الابن البار زار لبنان وسهل له حزب الشيطان المسمى زوراً ( حزب الله ) المرور والتجول في الضاحية ثم كرر الزيارة مرة اخرى ليكتب قصيدة مدح ويعود ويلقيها مرة اخرى قبل ان يصدر بها ديواناً مطبوع

وان تعجب فمن قول هذا الصامت صمت القبور والساكت سكوت الشياطين عن نفسه في مقدمة احدى دواوينه ( أمـّـا سـَبـَـبُ تـصـمـيـمـي عـَلـَـى نـَشـْـرهِ ، فـلأنـّي لـَسـْـــتُ الـمُـقـَاتـِـل الـذي يـُطـْلـِـقُ الـطـّلـْقـَـة َ. . . بـَعـْـدَ انـتـهـَـاءِ الـمـعـركـَةِ ! ! ! . ) .... و لا أدري هل سيطلق طلقته بعد المعركة ام لا ... الذي اعلمه انه باعلانه السابق ضرط وسط المعركة

من خبالات هذا الاحمق ان عنوان موقعه ( www.arahman.net ) عنوان الموقع ( الرحمن ) وايضاً في منتديات الموقع يكتب عبد الرحمن تحت معرف ( arahman ) ولا اظنه الا مستهتراً

هذا الموسوم يعتبر من اهم الرموز الشعرية للمعارضة في مصر له قصائد لاذعة في الرئيس حسني مبارك منها قصيدة مشهورة جداً اسمها ( الى الأبد ) وفيها سخرية وتطاول يقول فيها :

يـَحـْـيــَــــا الـرَّئِـيــــسُ لـلأبــَـــدْ !
يـَحـْيــَــا هـُـــوَ الـفــَـرْدُ الصَّـمـَـــدْ !

لــَــــــهُ صِـفــَـــــاتُ رَبـِّـنــَـــــــا ،
لـَـكِـنـَّــــهُ . . . لــَـــهُ وَلــَـــــدْ ! ! !

يـَعِـيــــــــشُ فــــي تـَقـَشـــُّـــفٍ
و فـي " الـفـُلـُوس ِ " قــَـدْ زَهـَــدْ !

لـِــــــذ َاكَ رَبــِّـــــي خـَصــَّــــــهُ
أرْصـِـــــدَة ً بــِــلا عــَـــدَدْ. . . ! ! !

مُـكـْـتـَـمـِـــــــلٌ . . و كـَـامـِـــــــلٌ ،
لــِـــذ َاكَ لـَيـْــــسَ يـُنـْـتـَقــَـــدْ !

الـصَّـالِـحــُـــــــونَ حـَـوْلـــَـــــــهُ ،
و لـَيـْـسَ فـيـهـِــمْ مـَـنْ فـَسـَـــــدْ !

هذا رابط القصيدة من يوتيوب

وفي نفس الصفحة تجدون مقطع في لقاء له مع حسن نصر الشيطان

والقصيدة التي رجح بها البعض ان يكون هذا المأفون قد تشيع فهي قصيدة ( هي الخيانة ) والبيت الاخير هو الاكثر شهرة :

أمْسِـــكْ دُمُـوعـَــكَ أنْ تـَرْثـِــي لقـَتـْلانـَـــــا
فالدَّمـْـــعُ يـُوقِــــفُ رَدَّ الظــُّـلـْــم ِ أحْيـَانـَـــا

ألـْـق ِ العُـصَابـَــة َ عَـنْ عَـيْـنـَيـْـكَ تحْجُبُهَـــا
عَـنْ رُؤيـَـةِ النـَّـار ِ تـَشـْـوي وَجْـهَ لـُبـْنـَانـَـا

هِيَ الخِيَانـَـة ُ .. قـَدْ أمْـسـَــــــتْ مُجَـسَّـمـَـة ً
في ذي القِيـَـــادَة ِ خِصْيـَانـَــــا فـخِصْيـَانـَـــا

هِيَ الخيانـَـة ُ.." ضَبْـط ُ النـَّفـْـس ِ" منطِقـُهـَا
و تـَجْـلـِـبُ الذُلَّ خـُسـْـرَانـَـــا ً فـخـُسـْـرَانـَـــا

أمْسِـــكْ قـَوَافيــكَ أنْ تـُرْديــكَ تـَهْـلـُكـَــة ً
تـُهـْــدي المَـشـَانـِــقَ أشْـكـَـــالا ً و ألـوانـَــــا

بالأمْـس ِ كـُنـَّـا نـَـرَى في العـِـزِّ " قـَاهِــرَة ً"
و اليـَـوْمَ نـَرْقـُـبُ نحْوَ العِـزِّ " طـَهْـرَانـَـا " !

لعبد الرحمن القرضاوية قصائد من كلماته والحانه وغنائه ... وقد وضع لها رابطاً في مكتبة موقعه سماه ( مكتبة الاغاني ) مع انه خريج شريعة


اخر دواوينة كان ديوان ( اكتب تاريخ المستقبل ) وقد كتب اهداءه كالتالي (إلى سَمَاحَةِ السَّـيِّـدِ حَسَن نَصْر الله ...
الأمينِ العَام لحزبِ الله ...
داعيًا ربي الذي حفِظَهُ مِنْ صَوَاريخِ اليَهُودِ ،
أنْ يَحْفَظَهُ مِنْ صَوَاريخِ العَرَب ! )

وقال بعد مقدمته (في النهاية لا يفوتني أن أشكر مسؤولي (حزب الله) الذين تعاونوا معي ، و يسّروا لي زيارة الأماكن التي أردت أن أزورها )

ويبدوا انه زار لبنان بناءاً على دعوة تلقاها على عكس ما يصرح حيث يقول في قصيدته ( اكتب تاريخ المستقبل ) : (فـَهَتـَفـْتُ بـِهِ :
" يَا فـَارِسَ أرْض ِ العُرْبِ
اكـْتـُـبْ تـَاريخَ المُسْتـَقـْبـَـلْ . . . ! "
فـَدَعَانِي كـَيْ أتـَحَـرَّكَ نـَحْـوَ تِـلال ِالعِـزَّةِ في لـُبْنـَانْ . . .)

هذا غيض من فيض .... ويبقى ان بيان هذا الموتور وطريقة تفكيره تبقي الاحتمالات مفتوحة على مصراعيها

والله المستعان على ما تصفون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ellrapta.allahmuntada.com
 
عبد الرحمن يوسف القرضاوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرابطه الايمانيه :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: المنقولات-
انتقل الى: